جيش الإحتلال ليس مستعدا لهجوم كيماوي

انتقد مراقب الدولة الإسرائيلي، الإثنين، عدم جاهزية الجيش لمواجهة تهديد بالأسلحة الكيماوية والبيولوجية، سواء على مستوى التدريبات أو المعدات اللازمة، بحسب إعلام عبري.

وقال مراقب الدولة “متنياهو أنغلمان”، إن هناك “فجوات في دمج التهديد الكيماوي في التدريبات بالتشكيلات البرية والنظامية والاحتياط”، بحسب هيئة البث الرسمية.

وأضاف المراقب في تقرير له أن “التغييرات في صورة التهديدات غير التقليدية التي قد تواجهها إسرائيل لم تنعكس في استعدادات الجيش”.

من جانبه، رد الجيش الإسرائيلي بالقول: “في موضوع دمج التهديد الكيماوي في تدريبات الوحدات الميدانية ستراقب القوات البرية كيفية تحسين جاهزية الوحدات القتالية”.

وأضاف أن “شعبة العمليات (بالجيش) قامت بتحديث وتوزيع أمرا يحدد الرد على نشاط إرهابي معاد تستخدم فيه أسلحة كيماوية على الحدود”.

ووظيفة مراقب الدولة هي “مراقبة السلطة التنفيذية، والسلطات المحلية والهيئات العامة الأخرى المقررة حسب القانون، وفحص قانونية النشاطات، النزاهة والإدارة السليمة للهيئات التي يتم مراقبتها. ويتم انتخاب مراقب الدولة من قبل الكنيست (البرلمان) بتصويت سري لفترة ولاية واحدة من 7 سنوات”، بحسب الموقع الرسمي للكنيست.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى