جيش الإحتلال يرفع حالة التاهب في الضفة

قرر جيش الاحتلال رفع حالة التاهب في الضفة الغربية تحسبا من اندلاع مواجهات وتنفيذ عمليات على خلفية نية الادارة الامريكية الافصاح عن خطة السلام المعروفة “بصفقة القرن”.

بالإضافة إلى ذلك ، ألغى رئيس الأركان افيف كوخافي يوم للمناقشات والمشاورات الأمنية لقيادة الجيش الإسرائيلي وقرر متابعة استعدادات الجيش لاحتمال وقوع مواجهات .

وكشفت قناة “كان” العبرية، صباح اليوم الأحد، أن الجيش الإسرائيلي قرر إلغاء يوم للمناقشات والمشاورات الأمنية لقيادة الجيش الإسرائيلي، بسبب التخوفات من اندلاع تصعيد.

وأفاد المراسل العسكري الاسرائيلي تساحي دبوش هذا الصباح (الأحد) أنه كجزء من سلسلة الاستعدادات التي نفذت في الأيام الأخيرة تحت قيادة المركز ، قررت قيادة الجيش تعزيز القوات في الضفة وخاصة في المستوطنات كي تكون مستعدة في حالة حدوث مواجهات .

وقالت قناة “كان”، إن يوم المشاورات والمناقشات الأمنية، كان مخصصاً لمناقشة الخطة السنوية متعددة السنوات “تنوفا” التي تهدف إلى تطوير القدرات العملياتية بالجيش الإسرائيلي.

ونقلت القناة، عن ضابط بالجيش الإسرائيلي قوله: “لقد تم إلغاء يوم المشاورات الأمنية للسماح للضباط بالتفرغ للقضايا المهمة، خصوصاً في ظل التخوفات من اندلاع تصعيد بالمناطق الفلسطينية.

وأضافت القناة، أن مصادر رسمية بالسلطة الفلسطينية عبّرت عن رفضها لصفقة القرن الأمريكية، وهددت بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، مشيرةً إلى أن السلطة ستطالب الدول العربية برفض الصفقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى