جيش الإحتلال يلغي مناورة بسبب أزمَتَي الميزانية وكورونا

السياسي – أعلن جيش الإحتلال، إلغاء مناورة تدريبية أركانية ضخمة في أعقاب أزمة الميزانية المالية وتفشي فايروس كورونا الذي يفرض قيودًا على الحركة والمواصلات.

ووفقًا لموقع “معاريف هشفوع” العبري، فإن الحديث يدور عن مناورة ضخمة كان سيستدعي الجيش في إطارها آلاف الجنود والضباط الاحتياط، كما كان سيشارك فيها آلاف الجنود النظاميين.

وأشار إلى أن المناورة التي كان من المفترض أن تجري في سبتمبر المقبل، كانت ستحاكي سيناريو قدرة الجيش على الانتقال من الروتين والهدوء إلى الطوارئ والحرب المتعددة الجبهات، في ظل الدروس المستفادة من الأوامر القتالية والخطط العملياتية وخطة عمل الجيش لعام 2019.

وأوضح الجيش أن سبب إلغاء المناورة التدريبية الأركانية، يعود لعدة أسباب من بينها عودة تفشي فايروس كورونا من جديد وأزمة الميزانية التي تعاني منها الدولة، حيث أن المناورة كانت ستكلف عشرات ملايين الشواكل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق