جيش الاحتلال يقرر هدم منزل منفذ عملية أريئيل

السياسي – قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن قائد المنطقة الوسطى في الضفة الغربية وقّع على أمر هدم منزل منفذ عملية “أريئيل” يحيي مرعي، في بلدة قراوة بني حسان، غربي مدينة سلفيت.

وأوضح في بيان نشرته وسائل إعلام إسرائيلية، مساء اليوم الأحد، أن قائد المنطقة الوسطى العسكرية وقع على أمر لمصادرة وهدم منزل يحيي مرعي، “في ضوء تنفيذه عملية بمدخل أريئيل يوم 29 نيسان/ أبريل الماضي؛ وأدت لمقتل جندي إسرائيلي”.

وأشار إلى أن إصدار “الأمر العسكري” تم بعد رفض الالتماس الذي قدمته عائلة مرعي. منوهًا إلى أنه بإمكان العائلة تقديم استئناف لـ “محكمة العدل العليا” الإسرائيلية.

وجاء في ذات البيان أنه “قد تم إصدار أمر بهدم منزل الشاب الثاني الذي نفذ عملية أريئيل مع يحيى مرعي، وهو يوسف عاصي، في وقت سابق بعد أن تم رفض الالتماس الذي قدمته عائلته”.

ويوم 1 أيار/ مايو الجاري، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة قراوة بني حسان ودهمت منزلي الأسيرين يحيى مرعي ويوسف عاصي، وقامت بعملية مسح هندسي للمنازل.

وفي 30 نيسان/ أبريل الماضي، أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية، مساء اليوم السبت، اعتقال منفذي عملية إطلاق النار في مستوطنة “أريئيل” قرب سلفيت، يوم أمس الجمعة.

وقالت القناة الـ 13 الإسرائيلية، إن قوة من “اليمام” و”الشاباك” تمكنت من اعتقال منفذي عملية إطلاق النار في “أريئيل” أمس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى