جينيفر أنيستون تثير الجدل بتبنيها لطفل

السياسي -وكالات

انتشرت شائعة جديدة في الساعات الماضية حول حياة النجمة ​جينيفر أنيستون​ الخاصة، ما جعلها تتصدر عناوين الصحف وحديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي.
وتتحدث الشائعة عن قيام جينيفر بتبني طفل مكسيكي، وتزامناً مع هذه الشائعات ظهرت العديد من تصريحاتها السابقة حول فكرة الأطفال ووجودهم.
لكن الحقيقة أن النجمة البالغة 51 عاماً، تخاف من فكرة إنجاب الأطفال أو تكوين عائلة، وكانت صرّحت ذات مرة خلال مقابلة لها مع مجلة Elle حول الإنجاب، فقالت: “لقد وجدت فكرة إنجاب الأطفال بصراحة مخيفة نوعاً ما، فبعض الناس وجدوا ليكونوا أزواج وينجبوا أطفال وأنا لا أعرف كيف يأتي ذلك بشكل طبيعي بالنسبة لي”.
وخلال عام 2016 أعربت جينيفر عن هوس وسائل الإعلام والصحافة بحياتها الشخصية وخططها لتكوين عائلة، من خلال مقال كتبته لـ Huffpost، وكتبت جينيفر: “لقد أوضح لي الشهر الماضي أننا نحدد قيمة المرأة بناءً على حالتها الزوجية والأمومة، حيث أن النساء غير المتزوجات وليس لديهن أطفال حياتهن غير ناجحة وغير سعيدة، وهذا شيء خاطئ”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى