جينيفر أنيستون فشلت في الحب

وهذا ما تقاضته مقابل دورها في Friends

السياسي -وكالات

من منكم لا يعرف بطلة المسلسل الأميركي الاشهر “​friends​”​جينيفر أنيستون​،التي سحرت المشاهدين بجمالها وهضامتها وقصتها مع “روس” على مدى 10 مواسم كاملة؟ من منا لا يذكر بطلة الفيلم “Switch”، الذي ورغم مرور 8 سنوات على عرضه في دور السينما لا زال حتى اليوم يحقق نسب مشاهدة على المواقع الإلكترونية الخاصة بعرض الأفلام؟
هي ليست ممثلة عادية ولا حتى مجرد ممثلة جميلة وموهوبة، هي محبوبة ​هوليوود​، فقلة هم من لا يحبونها أو لا ينتظرون أعمالها، حتى حياتها الشخصية تحوّلت الى محط إهتمامهم.

من هي جينيفر أنيستون؟
اسمها الكاملجينيفر جوانا أناستاساكيس،ولدت يوم 11 شباط/فبراير عام 1969 بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأميركية.
الفن ليس بعيداً عنها، فقد تربت في كنف عائلة فنية، فجدها ليس إلا الممثل اليوناني تيللي سافالاس ووالدتها كانت تعمل في مجال عرض الأزياء والتمثيل، أما والدها فكان مغني أوبرالي.
بعد أن عاشت لفترة في اليونان، قررت عائلتها الإنتقال إلى مدينة ​نيويورك​، وتم تغيير كنيتهما من أناستاساكيس إلى أنيستون.
وفي عمر الـ9 سنوات، تطلّق والديها إلا أن ذلك لم يحبطها وبدأت في مجال التمثيل فإنضمت إلى نادي الدراما الخاص بمدرسة رودولف ستينر، عندما كانت تبلغ من العمر 11 عاماً.
في عام 1987، تخرجت من مدرسة نيويورك للتمثيل، وبدأت مسيرتها الفنية عبر المشاركة في الإعلانات التجارية والمسرحيات المقامة في مسرح برودواي.

حياة عاطفية مزدحمة:
عاشتجينيفر أنيستونعلاقات حب عديدة، ومعظم الرجال الذين واعدتهم كانوا يعملون في المجال نفسه، ما صعّب عليها الأمور إذا إنها كانت تنشغل كثيراً وكذلك شريكها بسبب التصوير، فلم تجر الأمور كما توقعتها في كل مرة.
كانت البداية في عام 1990 مع الممثل ​تشارلي تشلاتر​، أثناء تمثيلهما في المسلسل نفسه، وإستمرت علاقتهما لعدة أشهر.
بعد إنفصالها بفترة عن تشارلي، إرتبطت بغرام دانييل مكدونالد، لكنهما إنفصلا قبل بداية مشوارها الفعلي مع الشهرة، كما واعدت لفترة وجيزة أدام دوريتز، أحد اعضاء فرقة كاونتي كروز الغنائية.
وواعدت أيضاً تيت دونوفان، الذي كان يصغرها بـ6 سنوات، وظلت علاقتهما لـ3 سنوات.
إلا إن العلاقة التي كانت محط إهتمام الصحافة، كانت معب​براد بيت​بعد أن إلتقيا عام 1998 وتزوجا في 29 تموز/يوليو عام 2000، إلا أن زواجهما لم يدم، فقد أعلنا إنفصالهما عام 2005 بعد 4 سنوات من الزواج.
وإتهمت جينيفر براد بأنه خانها مع النجمة​أنجلينا جولي​،بعد أن التقيا في كواليس تصوير فيلم Mr and Mrs Smith، وفي عام 2008 إرتبطت بالفنان جون ماير، وإستمرت علاقتهما لأشهر قليلة.
وفي عام 2015، تزوجت للمرة الثانية من الممثل الأميركي​جاستين ثيرو​،الذي يصغرها بسنتين، إلا أنهما أعلنا إنفصالهما في عام 2018.

جينيفر أنيستون والأمومة
​​​​​​رغم العلاقات العديدة التي مرت في حياتها، إلا أنجينيفر أنيستونلم تستطع أن تحقق حلم الأمومة، وقد صرّحت في إحدى المقابلات أنها عاشت العديد من الضغوطات لأنها لم تستطع أن تصبح أم.
وقالت إن بعض الأشخاص ينظرون لها وكأنها إمرأة ناقصة، الأمر الذي يزعجها كثيراً، وأضافت: “لقد وجدت فكرة إنجاب الأطفال بصراحة مخيفة نوعاً ما، فبعض الناس وجدوا ليكونوا أزواج وينجبوا أطفال وأنا لا أعرف كيف يأتي ذلك بشكل طبيعي بالنسبة لي”.


شائعات حول عودتها الىبراد بيتحقيقة أو اشاعة؟
بعد إنفصالها عن زوجها جاستين ثيرو في الوقت الذي لا زال زوجها السابقبراد بيتعازباً، إنتشرت اخبار تفيد أن الثنائي السابق قد يعود الى الواجهة بقصة حب جديدة.
وأشارت بعض التقارير أنوالدة بيتتسعى الى إعادة الماء الى مجاريها بين إبنها وجينيفر أنيستون، ويُقال أنها تفضلها على أنجلينا جولي.
هذه الأخبار كلها إتضحت أنها غير دقيقة، ولم تظهر بوادر عودتهما الى العلن.

كم تقاضت جينيفر أنيستون مقابل أدوارها الشهيرة؟
الى جانب حياتها الصاخبة، إستطاعت جينيفر أنيستون أن تجني أموالاً ضخمة، كان أبرزها مقابل دورها في مسلسل “friends”، الذي حصدت منه 20 مليون دولار أميركي.
وحصلت على 3 ملايين دولار أميركي، مقابل دورها في فيلم Picture Perfect، و4 ملايين دولار أميركي مقابل دورها في “Rock Star”، وصولاً الى 5 ملايين دولار أميركي، مقابل الدور الذي جسدته في فيلم “Along Came Polly”.

حقيقة إعتزالها
في أواخر عام 2020، كشفتجينيفر أنيستون​ أنها فكرت في الإعتزال وترك هوليوود، بعد فشلها في مشروع واحد لها، مما دفعها للتفكير في ترك مجال الأضواء والشهرة.
وقالت إنها تراجعت عن هذه الفكرة، علماً أنها فكرت بالإعتزال كثيراً بين عامي 2018 و2019.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى