جينيفر لوبيز تلخص لنا عام 2020 خلال تكريمها

السياسي-وكالات

نالت النجمة العالمية ​جينيفر لوبيز​ جائزة ​أيقونة عام 2020​، وذلك في حفل توزيع جوائز People’s Choice Awards في سانتا مونيكا يوم أمس.
لخصت جينيفر لوبيز عام 2020 لنا جميعًا عندما اعتلت المسرح، “يا ربي 2020، لم يكن مزحة، أليس كذلك؟”
وتابعت :”أعني، قبل عام 2020، كنا مهووسين بالفوز بهذه الجائزة، والترشح لهذه الجائزة، وعلقنا على من حقق أكبر عدد من الأرقام القياسية، أو من كان لديه أكبر افتتاح في شباك التذاكر أو الأشياء المجنونة. كان هذا العام هو الأفضل. أظهر لنا ما هو مهم، وما لم يكن كذلك، وبالنسبة لي، عزز أكثر ما يهم الناس”.
كانت لدى لوبيز بعض المفاجآت قبل أن تبدأ حديثها. كانت نيكول كيدمان ورينيه زيلويغر وطفلا جينيفر التوأم ماكس وايميه من بين أولئك الذين ظهروا للتعبير عن إعجابهم بجينيفر وحبهم لها.
وقالت لوبيز :”نساعد بعضنا البعض، ونحب بعضنا البعض، ونتعامل بلطف مع بعضنا البعض. وأهمية ذلك الاتصال، تلك اللمسة الإنسانية، وأنا أدرك أن هذا ما أسعى لتحقيقه في كل ما أفعله، للوصول إلى الناس، ولمس الناس. أعتقد أن هذا هو ما نريده جميعًا، وتبادل الخبرات، أن نعرف أننا لسنا في هذا وحدنا”.
وتابعت لوبيز :”إيماني بك وإيمانك بي يحفزني على الاستمرار، وأحيانًا عندما أكون متعبة أو أتعرض للضرب مثل الكثير منا هذا العام، فإن عائلتي وأصدقائي وأطفالي ومعجبيّ، يا رفاق، من رفعوني عندما لم أستطع أن أرفع نفسي”.
تحدثت لوبيز، التي بدأت حياتها المهنية كراقصة في “In Living Color”، عن المثابرة قبل أن تنجح كممثلة ومغنية ومنتجة :”بصفتي لاتينية وكامرأة، علينا أحيانًا أن نعمل بجهد مضاعف للحصول على الفرصة. أحيانًا جعلت أحلامي الكبيرة وطموحاتي الناس من حولي متوترين، فاعتبروا أنه قد يقولون إنك راقصة، لا يمكنك أن تكوني الممثلة. كلما قالوا إنني لا أستطيع، كلما عرفت أنه يجب عليّ أن أحقق ذلك”.
وختمت :”لذا أقف هنا الآن، ممتنةً للغاية، مدركةً أن المقياس الحقيقي لنجاحي ليس في أرقام شباك التذاكر أو التسجيلات المباعة، بل هو في الحب الذي أشعر به منكم جميعًا”.
تجدر الإشارة إلى أن جينيفر تألقت بفستان أحمر بتوقيع كريستيانو سيريانو.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى