حارس إشبيلية يهدي ريال مدريد الفوز الثمين

السياسي-وكالات

حقق فريق ريال مدريد فوزاً ثميناً على حساب نظيره إشبيلية، بنتيجة 1-0 في الجولة الثانية عشر من الليجا، في اللقاء الذي أقيم على ملعب ” رامون سانشيز بيزخوان “، ليرفع ريال مدريد رصيده الى 20 نقطة في المركز الثالث مؤقتاً، بينما تجمد رصيد إشبيلية عند 16 نقطة في المركز الخامس مؤقتاً.

بداية الشوط الأول من المباراة كانت جيدة من جانب فريق ريال مدريد، حيث كاد الضيوف أن يسجلوا هدف التقدم بعد كرة من رورديجز الى فينيسيوس المتمركز داخل منطقة الجزاء ليستلم الكرة ثم سددها بجوار القائم بقليل في الدقيقة ” 1 “، وبعدها سدد كاسيميرو كرة قوية ولكنها ضلت طريق المرمى.

كاد ريال مدريد أن يستغل هفوة من الحارس بونو لكن المدافع أبعد الكرة ثم عاد بونو وأمسك بها على مرتين، وبعدها استمرت أفضلية ريال مدريد من حيث السيطرة على الكرة وخلق الفرص لكن الفريق افتقد للمسة الأخيرة، لم يهدد إشبيلية مرمى الحارس كورتوا سوى ببعض الكرات التي أبعدها دفاع الملكي.

وفي الدقيقة ” 21 ” سدد كرس كرة قوية ومقوسة من خارج منطقة الجزاء لكنها بجوار القائم بقليل، ثم أنفذ بونو مرماه من هدف محقق بعد كرة من فاسكيز وصلت الى بنزيما الذي سدد كرة أرضية أبعدها الحارس الى ركنية في الدقيقة ” 37 “، لينتهي بعدها الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

وفي الشوط الثاني، كاد إشبيلية أن يسجل هدف التقدم بعد كرة مقصية من دي يونج لكن كورتوا تصدى لها على مرتين في الدقيقة ” 51 “، ثم سجل ريال مدريد هدف التقدم عن طريق ياسين بونو بالخطأ في مرماه، بعد كرة عرضية من ميندي حولها فينيسيوس لترتطم في يد بونو وتسكن الشباك في الدقيقة ” 56 “.

خرج رودريجو ودخل بدلاً منه ماركو أسينسيو في الدقيقة ” 65 “،  كاد إشبيلية أن يسجل هدف التعادل بعد ضربة حرة مباشرة نفذها جوديل لكنها في الشباك الخارجية في الدقيقة ” 74 “، ثم كاد سوسو أن يسجل هدف التعادل بعد تسديدة رائعة على حدود منطقة الجزاء لكن الكرة مرت بجوار القائم في الدقيقة ” 79 “.

انطلق فينيسيوس بكرة مرتدة خطيرة ولكن مدافع إشبيلية تدخل في الوقت المناسب وحصل على الكرة في الدقيقة ” 83 “، أبعد كورتوا تسديدة خطيرة من أوكامبوس، ثم رد ريال مدريد عن طريق بنزيما لكن كرته في الشباك الخارجية الى ركنية، مرت الدقائق المتبقية لينتهي اللقاء بفوز ريال مدريد 1-0.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى