حارس مرمى يضرب زميله في الدوري الأيرلندي(فيديو وصور)

تعرض الحارس الأيرلندي أرون مكاري للطرد خلال لقاء فريقه غلينتوران أمام فريق كوليراين في الدوري الأيرلندي الدرجة الأولى، بسبب تعديه على زميله في الفريق بوبي بورنس في اللحظات الأخيرة من المباراة.

وسجل فريق كوليراين هدف التعادل في الدقائق الأخيرة لتصبح النتيجة 2-2 لكن الحارس أرون مكاري اتهم زميله بالتسبب في الهدف وهاجمه بضربه على وجهه وإلقائه على الأرض وجره من قميصه قبل أن يتدخل زملاؤه لإبعاده عنه.

وتلقى الحارس بطاقة حمراء مباشرة من الحكم لم تؤثر على نتيجة اللقاء الذي انتهى بالتعادل  2-2.

وقال مراسل قناة ”BBC“ الذي كان يعد تقريرا عن اللقاء: ”دراما بعد دراما في أوفال، بدأت بلينتون كين الذي وضع البديل فريل في موقف جيد ليضرب الكرة في الزاوية السفلية ويتعادل في الدقيقة الـ 81، وبعد ذلك نهض مكاري وهرع تجاه زميله بورنس وضربه وانتقد الحكم الذي لم يترك له أي خيار سوى إشهار البطاقة الحمراء“.

وقال ميك ماكديرموت مدرب غلينتوران بعد المباراة، إن بيرنز لم يتعرض للصفع على وجهه.

وأضاف ماكديرموت متحدثا عن الواقعة ”لم أشاهدها على الإطلاق في ذلك الوقت ولم أر سوى زاوية ضيقة، سألقي نظرة عليها، لكن آرون رفع يديه في غرفة الملابس وقال إن هذا الأمر ما كان يجب أن يحدث.

”ليس هناك خلاف هنا بين اللاعبين. لدينا مجموعة متماسكة ولذلك فإن بوبي يشعر بالغضب، كلنا غاضبون وهكذا كان الوضع بعد الهدف“.

ولعب الحارس أرون مكاري، البالغ 29 عاما، لعدة فرق، حيث كان لاعبا في صفوف فريق وولفرهامبتون ما بين 2010 و2016، الذي أعاره لأندية في بريطانيا قبل أن يبقى من دون فريق لمدة موسم تقريبا.

وانتقل الحارس  هذا الموسم لفريق غلنتوران عام 2021 في دوري الدرجة الأولى بجمهورية أيرلندا، وسبق له تمثيل منتخب جمهورية أيرلندا في جميع الفئات العمرية الصغرى ولم يمثل منتخب بلاده الأول.

ويحتل فريق غلينتوران المركز السادس في جدول ترتيب البطولة برصيد 13 نقطة بعد خوض 8 مباريات، فيما يأتي كوليراين في المركز الرابع برصيد 15 نقطة.

ولا تعد هذه الواقعة الأولى من نوعها في الأشهر الأخيرة للاعب يعتدي على زميله، فقد فعلها أيضا لاعب غلطة سراي ماراكو بعدما لكم زميله وطُرد بمباراة في شهر أغسطس الماضي.

2021-10-FB2XanPXsAIkYPq

2021-10-FB2XanRXMAMJlKf

2021-10-FB2XanOX0AQ0q8S

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى