حالة بايدن الذهنية لن تسعفه لاستكمال ولايته

السياسي – قال النائب روني جاكسون، الطبيب الخاص السابق في البيت الأبيض الذي أصبح عضوا في الكونغرس، إنه “مرعوب على البلاد”، ويشك في ما إذا كان بايدن يملك القدرة الإدراكية على القيام بمهامه خلال فترته الرئاسية.

وقال جاكسون: “إنّ أداء الرئيس بايدن مؤخرا كان مقلقا، خصوصا أثناء مقابلته الأربعاء الماضي مع قناة “سي إن إن”، حيث قام بتقديم تأكيدات كاذبة حول فعالية لقاحات كورونا، إضافةً إلى تصريحه في وقت سابق أنه يجب مساعدة الأطفال لمعرفة ما ‏إذا كان هناك رجل على سطح القمر أو ما إذا كان هناك كائنات فضائية أم لا، فيما أربك البعض بالإشارة إلى نظريات المؤامرة الغامضة”، بحسب ما ذكرت قناة “foxnews” الأمريكية.

كما نشر جاكسون تغريدة عبر حسابه الرسمي على “تويتر” جاء فيها: “تنفجر مدننا بالمخدرات والعنف بسبب سياسات الدولة، يحتاج جو بايدن إلى الخضوع لفحوصات ذهنية تثبت أهليته لتوليه الرئاسة”.

​وقال جاكسون للقناة: “هذه قضية أمن قومي في هذه المرحلة”.

ووفقاً للتقرير، فقد انضم جاكسون، الذي عمل كطبيب شخصي لكل من الرئيس أوباما والرئيس ترامب، في الشهر الماضي إلى العشرات من أعضاء مجلس النواب الجمهوريين، من أجل دعوة بايدن إلى إجراء اختبار لصحّته العقلية والإدراكية، كما فعل ترامب أثناء توليه منصبه، وإعلان النتائج للمجتمع الأمريكي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى