حاملة طائرات ذرية أمريكية تصل إلى شرق المتوسط

وصلت مجموعة سفن حربية أمريكية، بقيادة حاملة الطائرات الذرية “إيزنهاور” إلى منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط.

وذكرت مواقع إلكترونية غربية تتابع تحركات الطيران الحربية، أنه تم يوم الأحد تسجيل تحليق طائرة نقل عسكري تكتيكية متوسطة المدى من طراز C-2 Greyhound، تابعة لحاملة الطائرات المذكورة، وذلك في جنوب شرق جزيرة كريت اليونانية.

في نهاية فبراير الماضي، دخلت المجموعة البحرية الأمريكية الضاربة بقيادة “إيزنهاور” إلى مياه المتوسط، بعد عبورها مضيق جبل طارق، قاصدة شرقي المتوسط.

ووفقا للبحرية الأمريكية، نفذت حاملة الطائرات “إيزنهاور”، في بداية مارس الجاري، مناورات مشتركة مع حاملة الطائرات الفرنسية “شارل ديغول” في القسم الأوسط من البحر الأبيض المتوسط. وخلالها نفذت الطائرات الحربية، تدريبات تضمنت الإقلاع والهبوط المتبادل على السفينتين.

وأشارت المواقع الالكترونية، إلى أن المجموعة الضاربة الأمريكية،  تضم الطرادين الصاروخين USS San Jacinto CG-56 وUSS Vella Gulf CG 72، والمدمرات Truxtun DDG-103، وUSS James Williams DDG-95، وUSS Stout DDG 55 . ونوهت بأن الحاملة الأمريكية تحمل على متنها 48 مقاتلة سوبر هورنيت F / A-18E.

وأفادت مصادر عسكرية أمريكية، بأن المجموعة البحرية ستتوجه لاحقا إلى منطقة الخليج، لتحل محل المجموعة البحرية الأمريكية بقيادة حاملة الطائرات “ترومان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى