حرب بالقذائف بين عصابات بالسويداء السورية

السياسي – قالت وسائل إعلام سورية، إن عصابتين تقومان بأعمال غير مشروعة، اشتبكتا بمحافظة السويداء ذات الغالبية الدرزية، جنوبي البلاد.

وبحسب شبكة “السويداء 24” فإن “مجموعات مسلحة من أتباع مهران عبيد معززة بعناصر أمنية، حاصروا منزل نورس العيد، أحد متزعمي قوات “شيخ الكرامة” في مدينة صلخد بالسويداء، وأطلقوا النار، وقذائف “آر بي جي” رغم خلّوه من ساكنيه.

وذكرت الشبكة أنه وبعد اقتحام المنزل الذي فرّ منه العيد وعناصره، عثر على أسلحة، وجوازات سفر يعتقد أنها تعود لمخطوفين سابقين.

وتابعت أن عنصرين من هذه العصابة قاموا بتسليم أنفسهم للجهات الأمنية بواسطة وجهاء السويداء، فيما فرّ الباقون بأسلحتهم خارج صلخد.

بدورها، قالت وكالة الأنباء الرسمية “سانا”، إن قوات من الأمن الداخلي والجهات المختصة نفذت عملية أمنية في مدينة صلخد لإنهاء ما وصفتها بحالة “الفلتان الأمني”.

وقالت “سانا” إن العملية أسفرت عن القبض على عدد من الخارجين عن القانون، والمتهمين بجرائم قتل وخطف وسلب، إضافة إلى مصادرة كمية من الأسلحة والذخائر.

الجدير بالذكر أن قوات مهران عبيد التي تقاتل مجموعة “شيخ الكرامة” كانت أيضا مسؤولة عن عمليات خطف وسلب ونهب، قبل قيامها بتسوية أمنية عام 2017، واتفاقها مع السلطات على محاربة بقية المجموعات.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى