حرب نووية تشتعل بين غودزيلا و كينغ كونغ

السياسي-وكالات

أخيرا، أفرجت شركة وارنر براذرز السينمائية الأحد، عن الفيديو الدعائي الأول لفيلمها المنتظر “غودزيلا ضد كونغ” الذي يكشف أضخم مواجهة بين الكائنين الأسطوريين.

وبحسب مجلة “فارايتي” الأميركية يعطي المقطع الترويجي للمشاهدين لمحة أولى عن المواجهة النهائية بين الوحشين العملاقين، حيث تبادل الاثنان الضرب فوق المحيط فطرح كونغ غريمه في الماء، ورد غودزيلا بإطلاق أشعة حرارية ضخمة.

وكان من المفترض أن يخرج الفيلم للجمهور في مايو/أيار 2020 لكن تم تأجيل طرحه إلى مايو/أيار 2021 بسبب قيود فيروس كورونا المستجد وإغلاق دور السينما، وسيتم عرضه في وقت واحد في الصالات وعلى منصة البث “اتش بي أو ماكس”.

وظهر غودزيلا 36 مرة على الشاشة الكبيرة ضمن إنتاجات يابانية، وسيكون “غودزيلا ضد كينغ” رابع فيلم لغودزيلا تم صنعه من قبل استوديوهات أميركية بعد نسختي 1998 و2014 و2019 التي تحمل نفس الاسم، والتاسع من سلسلة أفلام كينغ كونغ التي صدر أول فيلم منها عام 1933.

وظهر كونغ على الشاشة عشر مرات في إنتاجات أميركية بالكامل حققت منذ الظهور الأول لها نجاحا ساحقا، فبلغت إيرادات أول أفلامها في ذاك الوقت ما يقرب من 2 مليون دولار وهو ما يعادل اليوم حوالي 37 مليون دولار، والنسخ الحديثة كذلك حققت نجاحا لا يقل عن الأجزاء القديمة منها فالنسخة التي صدرت عام 2005 حصدت إيرادات بلغت نصف مليار دولار، إضافة إلى الإشادات النقدية الإيجابية حول معظم أفلام السلسلة.

والفيلم القادم من إخراج آدم وينغارد، وهو تتمة للفيلمين السابقين “غودزيلا: ملك الوحوش” و”كونغ: جزيرة الجمجمة”، ويتولى البطولة كل من كايل تشاندلر وزانغ زيي وميلي بوبي براون وفان مارتن وجوليان دينيسون وداناي غورورا وبراين تايري هنري وديميان بيشير.

وتدور أحداث الفيلم الذي سيعرض بتقنية الأبعاد الثلاثة، حول معركة مذهلة بين الكائنين الضخمين غودزيلا وكونغ في الوقت الذي تقوم فيها وكالة معنية بالحيوانات بمهمة خطيرة حيث تسافر إلى تضاريس مجهولة وتكشف عن أدلة لأصول المخلوقات العملاقة، وتكتشف مؤامرة بشرية تهدد بمسح المخلوقات، الخيرة منها والشريرة من على وجه الأرض إلى الأبد.

وكان وينغارد صرح مؤخرا للمواقع الفنية أن فيلمه القادم سيكون مجنونا للغاية، وأضاف أن أن نهاية القصة لن تكون مفتوحة.

وأوضح أنه يريد أن يكون هناك فائز وذلك “لأن الفيلم الأصلي الذي صدر عام 1962، رغم متعة مشاهدته، إلا أن يخذلك نظرا لعدم وضوح نهايته.. مازال الناس يتجادلون حول من المنتصر في الفيلم، ولكني أريد أن يخرج المشاهدون من صالة العرض، وهم يعرفون المنتصر الحقيقي”.

وشهدت أحداث الفيلم السابق “غودزيلا: ملك الوحوش” الذي صدر في مايو/أيار 2019 للمخرج مايكل دوغيرتي تجمعا كبيرا لعدة وحوش عملاقة بالإضافة إلى غودزيلا على عكس الأفلام السابقة التي انفرد فيها الديناصور الضخم.

وحصد الفيديو الترويجي للفيلم الذي يمزج بين سلسلتي غودزيلا وكينغ كونغ ملايين المشاهدات في أقل من يوم على طرحه على موقع الشركة المنتجة على يوتيوب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى