حرق نجمة “تيك توك” أثناء البث المباشر على يد طليقها

السياسي-وكالات

ألقي القبض على زوج نجمة شهيرة على وسائل التواصل الاجتماعي في الصين، بعد أن أشعل النار فيها خلال بث مباشر ما أدى إلى وفاتها.

وتوفيت المؤثرة في إقليم التبت “لامو” بعد 16 يومًا من قيام زوجها السابق تانج لو بإشعال النار فيها، ما أثار الرعب بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في الصين.

وجمعت مدونة الفيديو الشهيرة، 900 ألف متابع على تطبيق الوسائط الاجتماعية الصيني “دوين”, وهو نسخة محلية من تطبيق “تيك توك”.

وشاركت مقاطع فيديو لها وهي ترقص وتضحك، وكشفت أنها اختارت العيش في مسقط رأسها في مقاطعة سيتشوان الجنوبية الغربية لرعاية والدها الفقير.

لكنها تعرضت للحرق حتى الموت على يد شريكها السابق الذي أساء معاملتها أثناء قيامها بالبث المباشر من مطبخها في 14سبتمبر، وفق صحيفة “ديلي ميل”.

كانت “لامو” تقدمت بطلب الطلاق في مايو بعد أن كسر “لو” ذراعها، لكنه أقنعها بالزواج مرة أخرى بتهديد حياة ابنيهما. وتزوجا مرة أخرى، لكنها طلقه مرة أخرى في يوليو واستمر لو في مضايقتها حتى وفاتها.

وذكرت شبكة تلفزيون الصين العالمية أن لو اعتقل يوم الخميس بينما تستمر القضية.

وأثار موت “لامو” العنيف، مطالبات لمنح النساء ضحايا العنف المنزلي حماية أفضل في الصين.

ولجأ المواطنون الصينيون إلى موقع المدونات الصغيرة “ويبو” للمطالبة بالعدالة للمدون الشهير ويقومون بحملات من أجل “قانون لامو” لحماية ضحايا العنف المنزلي.

وقالت زانج رونجلي، الأستاذة المساعدة في القانون بجامعة تشاينا للمرأة لموقع (Sixth Tone): “تشير مثل هذه الحوادث الشنيعة إلى أن النطاق الحقيقي للعنف المنزلي على المستوى المحلي أكثر انتشارًا مما يتم الكشف عنه”.

وسجلت الصين، 1214 حالة وفاة بسبب العنف المنزلي بين عامي 2016 و 2019. وأكثر من ثلاثة أرباع الوفيات سجلت ضحايا إناث، وسبعة في المائة من الأطفال.

بينما أصدرت الصين قوانين لمكافحة العنف الأسري في عام 2016، يقول الخبراء القانونيون إن الحماية المقدمة لا تزال غير كافية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى