حركة فتح تحتفل بالذكرى الـ55 لانطلاقتها

السياسي – احتفت حركة “فتح”، الثلاثاء، بذكرى تأسيسها الـ55، باحتفالات أقيمت في عدد من مدن الضفة الغربية المحتلة، كان أبرزها احتفال مركزي أقيم في مدينة رام الله التي تعد معقل الحركة الرئيس في الضفة الغربية المحتلة.

وانطلقت مسيرة من وسط مدينة رام الله، باتجاه ميدان “المنارة”، شارك فيها قيادات بارزة في حركة فتح، وفصائل منظمة التحرير.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، ورايات حركة “فتح” التي يتزعمها الرئيس محمود عباس.

وقال محمود العالول، نائب القائد العام لحركة فتح، في كلمة خلال الحفل، إن حركته “ماضية في سبيل تحقيق حرية الشعب الفلسطيني، وإقامة دولته المستقلة على الحدود المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس”.

وأضاف:” نعم الظروف صعبة، ونواجه عدوانا إسرائيليا وسياسات أمريكية، لكن قدرتنا على الصمود كبيرة بوحدتنا وتماسكنا”.

وتابع:” لن نقبل مقابل هذا الكم الكبير من التضحيات إلا حريتنا واستقلالنا وحقوقنا غير منقوصة”.

وشدد على أن حركته “مصممة على خوض الانتخابات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس”.

وانطلقت مسيرات مماثلة في مدن جنين، وطولكرم، ونابلس، وقلقيلية (شمال)، وبيت لحم والخليل (جنوب)، وأريحا (شرق).

ويضيء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رئيس حركة فتح، “شعلة الانطلاقة”، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله مساء الثلاثاء.

وتأسست حركة “فتح”، كبرى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، في الأول من يناير/ كانون الثاني عام 1965، على يد قادة أبرزهم، الرئيس الراحل ياسر عرفات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى