حريق بمؤسسة حكومية في العراق

أخمدت فرق الدفاع المدني بالعراق، حادث حريق اندلع داخل معمل لتجفيف الذرة تابع إلى وزارة الزراعة، يحتوي على كميات كبيرة، من المحصول في قضاء بعقوبة بمحافظة ديالى.

وأعلنت مديرية الدفاع المدني في بيان اليوم الثلاثاء أن فرقها طوقت النيران المشتعلة داخل معمل التجفيف فجر اليوم وأبعدت خطر انتشار الحريق إلى باقي الأجزاء.

وأضافت المديرية أنها أنهت أعمال الإخماد والتبريد، دون تسجيل إصابات بشرية، مع تحجيم الأضرار المادية.

كما طلب الدفاع المدني بحسب بيانه، فتح تحقيق واستدعاء خبير الأدلة الجنائية لتحديد أسباب اندلاع الحريق.
وبالأمس شهدت محافظة النجف اندلاع حادث حريق كبير، داخل مخازن عملاقة بمساحة (5000) متر مربع، مخصصة لخزن المواد الإنشائية والمشيدة من ألواح الصفائح الحديدية “الجينكو”.

وأعلنت فرق الدفاع المدني إحكام سيطرتها الكاملة فجر يوم أمس الإثنين على حادث الحريق الكبير في مخزن المواد الإنشائية التابع إلى شركة “البعد الرابع” والواقع داخل قرية الغدير السكنية شمال محافظة النجف.

كما أشارت أنها أبعدت خطر انتشار الحريق إلى المخازن المجاورة لموقع الحادث وإنهاء أعمال الإخماد والتبريد، من دون تسجيل إصابات بشرية، مع تحجيم الأضرار المادية، مشيرة أنها طلبت فتح تحقيق واستدعاء خبير الأدلة الجنائية، لرفع العينات وتحديد أسباب اندلاع الحريق داخل مخازن الشركة.

وقبل يومين أعلنت أيضا مديرية الدفاع المدني إخماد أربعة حرائق، إثنان منها في بابل وواحد في كل من كربلاء والأنبار، في سلسلة حرائق باتت شبه يومية في العراق.

وتكثر في العراق حوادث الحرائق بشكل كبير في الأونة الأخيرة، رغم كل الجهود التي تبذلها مديرية الدفاع المدني من حملات توعية في الدوائر والمدارس، إلا أن قلة الوعي بإجراءات السلامة والبناء بمواد غير أمنة، تجعل احتمال اندلاع الحرائق أكثر بكثير من النسب الطبيعية.

وكانت مديرية الدفاع المدني العامة، قد أفادت بنشوب أكثر من 10000 حريق في المدن العراقية، خلال الستة الأشهر الأولى من العام الحالي 2022، عازية ذلك إلى عدة أسباب، منها التماس الكهربائي وضعف الإجراءات الوقائية وغيرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى