حريق بمخيم طالبي اللجوء باليونان

السياسي – اندلع حريق في مخيم “موريا” المكتظ بطالبي اللجوء في جزيرة ميديللي (لسبوس) اليونانية بعد منتصف ليلة الثلاثاء.

وأفادت وكالة الأنباء اليونانية الأربعاء، بأن الحريق اندلع في أجزاء مختلفة من المخيم دون وقوع ضحايا أو إصابات.

وأضافت أن عددا كبيرا من رجال الشرطة والإطفاء توجهوا للمكان فور الإبلاغ عن الحريق، مشيرة أن السلطات نقلت طالبي اللجوء إلى أماكن آمنة.

وقال رجال الإطفاء: “اندلعت حرائق في محيط المخيم لكن أيضا في داخله”، وتم إرسال 25 رجل إطفاء وعشر الآليات لإخلاء المخيم الأكبر في اليونان والذي يؤوي حالياً ما يقارب الـ12,700 طالب لجوء أي ما يفوق أربعة أضعاف معدل قدرته الاستيعابية.

وذكرت وكالة فرانس برس، أن “النيران مشتعلة في كل المخيم تقريبا، في داخله وفي الخيم الموجودة في الخارج في حقل الزيتون”.

وأضافت أن “طالبي اللجوء يفرون من المخيم سيرا على الأقدام في اتجاه مرفأ ميتيلين لكن سيارات قوات الأمن كانت متوقفة هناك”.

وقالت جمعية “ستاند باي ليسفوس” لدعم اللاجئين، على “تويتر”، إنها تلقت تقارير بأن السكان المحليين اليونانيين في الجزيرة منعوا طالبي اللجوء الفارين من التوجه إلى قرية مجاورة.

وأضافت: “المخيم كله مشتعل، كل شيء يشتعل، والناس يفرون”.

يشار إلى أن المخيم وضع قيد الحجر الصحي الأسبوع الماضي بعد اكتشاف 35 إصابة بفيروس كورونا.

ويستضيف المخيم نحو 12 ألفا و500 طالب لجوء، وانتقدت منظمات الإغاثة الإنسانية الدولية مرارا المخيم، مشيرة إلى الاكتظاظ والظروف غير الإنسانية فيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى