حزب الأمة السوداني يدعو للمشاركة في مليونية 24 يناير

السياسي – دعا حزب الأمة القومي السوداني، في بيان، إلى المشاركة في مليونية الإثنين؛ لإنهاء الانقلاب، واستعادة مسيرة التحول المدني الديمقراطي وتسليم السلطة لحكومة مدنية كاملة.

وأهاب الحزب بعضويته والشعب السوداني؛ للمشاركة في موكب 24 يناير/كانون الثاني الجاري، والعمل على تصعيد ودعم المقاومة السلمية بكل أشكالها؛ لإنهاء الحكم الحالي.

وندد البيان، بما ارتكب من فظائع وانتهاكات بالخرطوم والولايات السودانية، خلال تظاهرات موكب 17 يناير/كانون الثاني الجاري، وما تلاه، محذرا من أن العنف المتصاعد يؤكد أن قيادة الانقلاب ستمضي متمادية في الوحشية وابتداع أشكال جديدة بارتكاب المجازر العنيفة واعتقال الثوار بكثافة، واختطاف المصابين من غرف العناية المركزة، وضرب مواكب تشييع جثامين الشهداء.

وأضاف: “كل هذا يجعلنا نقف الآن وبصلابة وعزم مطالبين بتنحي رأس الانقلاب وكامل سلطته الإنقلابية فوراً، وإزالة كافة آثار انقلاب 25 أكتوبر/تشرين الأول 2021 وما ترتب عليه من قرارات”.

وطالب الحزب، الأجهزة العدلية والمؤسسات النظامية بالوقوف أسوة بشعبها منافحة عن الشرعية الدستورية وعن العدالة، داعيا القوات النظامية للامتناع عن استخدام العنف، وحماية المواكب السلمية، وفق صحف سودانية.

وتصاعدت في السودان، التظاهرات المطالبة بحكم مدني كامل ورفض إجراءات قائد الجيش “عبدالفتاح البرهان”، التي اتخذها في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، والتي عزل بموجبها رئيس الوزراء “عبدالله حمدوك”، واعتقل أعضاء بالحكومة وسياسيين، وأنهى العمل بوثيقة دستورية للانتقال الديمقراطي ، وهو ما اعتبر انقلابا عسكريا.

وفي 2 يناير/كانون الثاني الجاري، استقال “حمدوك” من منصبه، بعد عودته إليه تحت ضغوط دولية، في ظل احتجاجات رافضة لاتفاقه مع “البرهان”، ومطالبةً بحكم مدني كامل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى