حزب “البشير” يرفض المشاركة بـ”مليونية ” إسقاط حكومة حمدوك

السياسي – دعا حزب المؤتمر الوطني الحاكم سابقا في السودان، أعضاءه إلى عدم المشاركة في التظاهرة التي دعت لها حسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان، وأطلق عليها “مليونية 30 يونيو”. لإسقاط حكومة عبد الله حمدوك.

وقال البيان الذي أعلنه رئيس الحزب المكلف إبراهيم غندور: “قررت القيادة عدم خروج عضوية الحزب للمشاركة في مليونية 30 يونيو”.

وتابع الحزب الذي حكم السودان في عهد الرئيس عمر البشير: “كما هو معلوم للعضوية والعامة، فإن للحزب قنواته التنظيمية المعلومة والمعروفة، ولن تخرج عضوية الحزب بدعوات من ناشطي فيسبوك”.

وفي 30 يونيو/حزيران 1989، تسلم الرئيس السوداني عمر البشير السلطة، قبل عزله في 11 إبريل/نيسان 2019.

كما ضغطت قوى ما يسمى بـ”إعلان الحرية والتغيير”، قائدة الاحتجاجات بالبلاد، في 30 يونيو الماضي على المجلس العسكري آنذاك، بتظاهرة جماهيرية عقب عملية فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش بالعاصمة الخرطوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى