حزب الله يحول بيروت الى قطعة من طهران

بيروت- السياسي- خاص

الداخل الى العاصمة اللبنانية من جميع ابوابها ومنافذها، يحسب نفسه في مدينة ايرانية، وخاصة منطقة الضاحية الجنوبية معقل حزب الله الشيعي الموالي لايران، والذي رفع رايات ايرانية وزرع صورا لقاسم سليماني قائد لواء القدس الذي اعتالته طائرات اميركية في بغداد.

يفرض حزب الله على الدولة اللبنانية الخضوع والخنوع لسياسة ايران واوامر اياة الله علي خامنئي مرشد الثورة الايرانية، ويقر بولاءه وعمله وتفانية لتحقيق اهداف الثورة الايرانية حتى على حساب المبادئ والتوجهات والافكار اللبنانية الخاصة .

يقوم حزب الله بممارسة وفرض تلك السياسة والتوجهات على الرغم من الاحتجاجات الشعبية ضد نظام الحكم في لبنان والتي طالت حزب الله كونة حامي تلك المنظومة الفاسدة ويتهمه النشطاء الان بالشكل الصريح بحماية وتغطية الفاسدين والمفسدين الى جانب الاتهامات بتهريب الحشيش والمخدرات والمتاجرة فيها، وما ينتج عنه من سقوط ضحايا، كان اخرها اشتباكات مع اهالي حلبون السورية المتاخمة للبنان حيث قتلت مليشيات حزب الله العاملة في التهريب 15 شخصا من ابناء المدينة .

كإيران، لم يتمكن حزب الله من استدراج التعاطف الشعبي والتضامن بعد مصرع قاسم سليماني، وانطلقت التنديدات والشماتة في بيروت، كما حدث ذلك في ايران وفي العراق ايضا، وزادت تلك الشماتة بعد فشل ايران بتنفيذ رد حقيقي غير مسرحي على القوات الاميركية المنتشرة في كافة الاراضي العراقية واكتفت باطلاق صواريخ اقل ما يقال عنها ضوئية في سيناريو يكشف تبادل الادوار الاميركية الايرانية في التآمر على العراق والدول العربية الاخرى.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق