“حزب الله” يصدر بيانا بشأن إحراق مخيم للاجئين السوريين في لبنان

قال مكتب العلاقات العامة لـ”حزب الله”، في بيان له، إنه “يستنكر قيام بعض الأشخاص بحرق خيم النازحين السوريين في بلدة بحنين، المنية، ويعتبر ما حصل جريمة بحق مواطنين سوريين أبرياء”.ودعا “حزب الله”، الجهات المختصة إلى “ملاحقة الفاعلين وإنزال أشد العقوبات بهم، منعا لتكرار هذه الحوادث المؤلمة”، مشددا على “ضرورة المحافظة على روح التعاون والإخوة القائمة بين الشعب اللبناني والأشقاء السوريين”.

وأحرق عدد من الشبان، مساء السبت الماضي، مخيما للاجئين السوريين في منطقة المنية شمالي لبنان.

وأفادت مصادر  باندلاع إشكال فردي بين شبان لبنانيين وعدد من اللاجئين، انتهى باحتراق المخيم بالكامل، وأدى الحريق إلى انفجار عدد من اسطوانات الغاز سمع صوتها في أرجاء المنطقة ونتج عنه إحتراق أكثر من 100 خيمة يقطن فيها عائلات سورية.

من جانبها، نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية قوله: “تعرب الجمهورية العربية السورية عن الأسف الشديد للحريق الذي تعرض له مخيم اللاجئين السوريين في بحنين قضاء المنية ما أدى إلى ترويع المقيمين فيه وحرمان عدد منهم من المأوى”.

وأهاب المصدر “بالقضاء اللبناني المختص والأجهزة اللبنانية المعنية تحمل مسؤولياتهم في معالجة هذا الحادث وتأمين الحماية للاجئين”. وقال إن سوريا “تجدد الدعوة للمواطنين السوريين الذين أرغموا على مغادرة البلاد بفعل الحرب الظالمة على سورية للعودة إلى وطنهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى