حسين الشيخ ينقل رسالة من عباس لاسرائيل

السياسي – قالت القناة 13 الإسرائيلية، إن وزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية، حسين الشيخ طلب لقاء عاجلا مع وزير الاقتصاد الإسرائيلي، موشيه كاحلون، وذلك للاحتجاج على قرار حكومة الاحتلال القاضي باقتطاع ملايين الدولارات من أموال الضرائب الفلسطينية.

وقال الصحفي الإسرائيلي في القناة المذكورة، باراك ربيد الطلب تم إرساله من الشيخ إلى المنسق الإسرائيلي، كميل أبو ركن، والهدف منه نقل رسالة عاجلة من رئيس السلطة محمود عباس إلى رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو. بحسب ما أوردته وكالة معا.

وقال الصحفي الإسرائيلي، إن حسين الشيخ نقل رسالة عن عباس قال فيها: “الرئيس عباس يبلغكم أنه ضد العنف، ولكن لأول مرة تصل الأمور إلى ذروة الانفجار في الضفة الغربية في أعقاب الأزمات الاقتصادية التي تفتعلها إسرائيل”.

والأحد، أقر المجلس الوزاري الأمني المصغر (الكابينت) في إسرائيل، مقترحا لاقتطاع نحو 150 مليون شيكل (قرابة 43 مليون دولار) من أموال الضرائب الخاصة بالسلطة الفلسطينية.

وقالت قناة (13) الإسرائيلية الخاصة، إن الكابينت وافق على مقترح وزير الدفاع نفتالي بينيت باقتطاع المبلغ، وهو يساوي المبلغ الذي حولته السلطة الفلسطينية خلال العام 2018، كمستحقات شهرية لعائلات الشهداء والجرحى والمعتقلين.

وفي شباط/ فبراير الماضي، قررت الحكومة الإسرائيلية خصم مبلغ 11.3 مليون دولار شهريا من عائدات الضرائب في محاولة للضغط على السلطة لوقف تحويل مستحقات عائلات المعتقلين والشهداء والجرحى.

وترفض السلطة الفلسطينية بشكل متواصل، طلب إسرائيل وقف دفع المخصصات المالية الشهرية لذوي الشهداء والمعتقلين الفلسطينيين.
وإيرادات المقاصة هي ضرائب تجبيها إسرائيل نيابة عن وزارة المالية الفلسطينية، على السلع الواردة للأخيرة من الخارج، ويبلغ متوسطها الشهري نحو 188 مليون دولار، تقتطع تل أبيب منها 3 بالمائة بدل جباية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى