حظك وبرجك يوم الثلاثاء 16 نوفمبر

لا يزال القمر يتنقل في برج الحمل الناري ولا تزال الاجواء رائعة جدا لكل من مواليد الحمل الاسد والقوس.
تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم الثلاثاء 16 تشرين الثاني نوفمبر من برج العقرب تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم سنة اعادة التنظيم واستعادة السيطرة على الامور سنة انجاز وابداع وفرص ثمينة وتطور مهم تكون الظروف مؤاتية لتحسين الاوضاع ولإيجاد التسويات على كافة المستويات المهنية الاجتماعية والدراسية سنة جيدة وواعدة بالافضل سوف تتسلح يقدرات معنوية وثقة بالنفس وافتخار بالذات سنة النضوج تجعلك اكثر كفاءة وحكمة كما تشير الى اعادة النظر ببعض الشؤون المهنية والشخصية..
مواليد اليوم الثلاثاء 16 تشرين الثاني نوفمبر من برج العقرب
لا يحبّ العقرب عموماً الإفصاح عن هويته وينجح غالباً في ذلك بسبب قدرته الفائقة في السيطرة على نفسه. يتحدّث بنبرة ناعمة ولطيفة، لكن كلامه يأسر انتباه جميع من حوله. يمتاز برباطة جأش كبيرة لدرجة أنه لا يكشف عن أي تأثّر إذا سمع خبراً مفاجئاً أو معلومات غريبة. لا يفصح أبداً عن عواطفه مهما كانت جيّاشة ونادراً ما يتورّد مولود العقرب خجلاً أو غضباً، كما أن ابتساماته قليلة لكنها صادقة. لا يخاف أي شيء ويواجه المشاكل والمصاعب بشجاعة لا مثيل لها. إنه صديق مخلص ووفيّ رغم ميله الى التملّك في علاقاته.
#الحمل
مهنياً: تعطي الاتصالات والصفقات التجارية نتائج مرضية جدّاً، فتبدو سعيداً وفرحاً، وتحصد ثمار ما زرعته.
عاطفياً: بعض العقبات تقف عائقاً في طريق علاقتك بالحبيب، وتحاول أن تتأقلم مع هذه العلاقة.
صحياً: إنتبه إلى الغشاوة التي تنتابك بين حين وآخر، وعليك زيارة طبيب العيون لمعرفة سببها
#الثور
مهنياً: تمر بيوم متقلب وضاغط وغير جيد وقد تسمع بعض الأخبار التي تسبب لك الازعاج.
عاطفياً: كن أكثر جدية تجاه علاقتك العاطفية وكن أكثر ثقة بمشاعر الحبيب ولا تشكك فيها.
صحياً: لا تعاند ولا ترفض إرشادات اخصائي التغذية، لأن الأمور قد تلفت من يدك لاحقاً
#الجوزاء
مهنياً: تعيش يوما مهما وناجحا وأكثر ايجابية من السابق وتكون الظروف مناسبة جدّاً وتباشر جديداً في حياتك.
عاطفياً: تغيّر الأسلوب وتطرح تحديات وقد تحقق زواجاً ثريّاً او تعرف ربحاً عبر بعض الارتباطات.
صحياً: خفف من قيادة السيارة، وحاول أن تقوم بأي حركة مفيدة أو المشي بعض الوقت
#السرطان
مهنياً: تحلَّ بالصبر فصعوبات العمل لن تدوم طويلاً وعليك أن تبادر بإعطاء آرائك ولا تكن منزوياً
عاطفياً: لا تشعر بوجود انسجام فكري بينك وبين من تحب، لذا فإن مصير استمرار العلاقة مهدّد بالخطر.
صحياً: يستحسن أن تخفف من تناول المشروبات الغازية والإكثار من شرب المياه
#الاسد
مهنيا: تنشط الحياة المهنية والاجتماعية، وتكون المفاوضات ناشطة، كذلك المشاركة في المؤتمرات والرحلات.
عاطفياً: الحبيب ملّ من تحكمك وامنحه المزيد من الحرية، ولا تكن كثير الانتقاد لتصرفاته فأنت تحرجه.
صحياً: مهما فعلت للتخلص من الآلام التي تنتابك في المعدة، فلن تنجح ما لم تستشر طبيبك
#العذراء
مهنياً: تحاول أن تعتمد طريقة وأسلوباً جديداً في العمل يساعدك على إنجاز مهامك بوقتها.
عاطفياً: راقب تصرفاتك جيداً فأنت تدرك أنك تزعج الحبيب، فحاول أن تعيد النظر في طبيعة علاقتك به.
صحياً: جدد نشاطك، وقم بما يلزم لتبقى صحتك على خير ما يرام، وأنت الرابح في النهاية
#الميزان
مهنياً: مصاعب وحواجز تتضاعف هذان اليومان، إيّاك أن تيأس، وحتى لو تعرّضت لاستفزاز، لا ترد عليه باستفزاز آخر.
عاطفياً: تشعر أنك تحملت الكثير من الحبيب ولكن من دون أن يشعر بالحب الذي تكنّه له.
تنتهي من مشكلات كثيرة وهموم وضغوط لكي تتعامل مع أحداث هذا اليوم بثقة وفخر
#العقرب
مهنياً: قدرتك على التكيف مع كل الأجواء من شأنها أن تسهم في فرض وجهة نظرك، وهذا سيضعك تحت الأضواء.
عاطفياً: تقاوم بصعوبة حبك للمغامرة وتباشر بحماسة علاقة جديدة معبّراً عن عواطفك الهياجة.
صحياً: لا تنفعل أمام أي أمر تافه، فهو قد بسبب لك ارتفاعاً في الضغط
#القوس
مهنياً: أنت بارع في مجال عملك فلا تغامر وتغير هذا المجال بسبب الظروف الحالية. عاطفياً: الحبيب دائماً يقف الى جانبك فلا تشكك في حبه وإلا خسرته وخسرت سعادتك.
صحياً: واظب على ما باشرته على صعيد الرياضة اليومية، والنتائج الإيجابية تظهر قريباً
#الجدي
مهنياً: الأجواء الفلكية تحذر من نزاعات وسوء تفاهم، لذا صحّح بعض الأوضاع بعيداً عن الانتقادات.
عاطفياً: تشعر أن العمر يمضي وأنك لم تجد بعد الشخص المناسب، فإلى متى ستنتظر؟ حين يغزو الشيب مفرقك؟
صحياً: ردود الفعل الغاضبة غالباً ما تؤدي إلى الانفعال، لذلك تريث قليلاً قبل إطلاق الأحكام العشوائية
#الدلو
مهنياً: ترتاح إلى حسم أمر في مصلحتك، ومصادر السعادة تبدو متعدّدة وتدعوك إلى الإفادة من الظروف المؤاتية.
عاطفياً: الحظ يبتسم للعازبين فيلتقون الشخص الأنسب من الجنس الآخر، ويرتبطون سريعاً.
صحياً: تكون بحاجة إلى الراحة وخصوصاً بعد الجهود التي بذلتها أخيراً، وذلك يعود عليك بفائدة كبيرة على كامل الصعد
#الحوت
مهنياً: قد تسامح على تأخيرك أو ربما تتلقى مساعدة غير منتظرة أو مكافأة تعوّض عن خسائر سابقة.
عاطفياً: تبدو تحرّكاتك وحماستك في أوجها، وتبدي استعداداً للقيام بأمور مستحيلة لإرضاء الشريك فقط.
صحياً: أنت المسؤول عن تدهور صحتك، لأنك لم تلتزم إرشادات الطبيب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى