حفل إيمي 2020 يواجه هذا التحدي في زمن “كورونا”

السياسي-وكالات

لا زال المنتجون يبنون خططاً للعرض، كما ويبحثون عن كيفية جعله مُباشراً وآمناً قدر الإمكان في ظل تفشي ​فيروس كورونا​، مع بقاء أقل من شهر على موعد حفل توزيع جوائز ​Emmys​.
وتحدثت مجلة ​Variety​ مع المنتجين التنفيذيين لحفل توزيع الجوائز، بنسخته الـ72، ​ريجينالد هودلين​ و​إيان ستيوارت​، اللذين كشفا للمرة الأولى كيف سيبدو حفل هذا العام، إذ سيستضيفه المقدّم جيمي كيميل من مسرح Staples Center، لكن لن يكون هناك جمهور ولا سجادة حمراء.
وقال هودلين: “يحب جيمي العمل بشكل مباشر، ونحب العمل بشكل مباشر. هذا عرض سيظل مُباشراً إلى حد كبير متى وكيفما كان ذلك ممكناً. هناك الكثير من التحديات التي تصاحب القيام بعرض مباشر في بيئة كوفيد. لكننا لن نهرب من تلك المشاكل، نحن نحتضنها”.
وأضاف: “المرشحين لن يكونوا هناك. لذلك سنأخذ الكاميرات إلى حيث هم. وعدد النصوص التي يتطلبها ذلك ضخم للغاية لدرجة أننا نحتاج إلى منشأة مثل Staples Center، والتي تستخدم في الحصول على الكثير من الإشارات من المراسلين، الذين يغطون الأحداث الرياضية، للتعامل مع هذا النوع من المدخلات والمخرجات التي تتطلبها”.
ويحتاج المنتجون إلى هذه السعة، بسبب خطة طموحة قاموا بصياغتها للحصول على كاميرات إحترافية، وإذا أمكن، سيتمركز مشغلو الكاميرات في مكان كل مرشح، يعني هذا ما يصل إلى 140 بثاً مباشراً، يدخل غرفة التحكم في مسرح Staples.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى