حقيقة إصابة نجوى كرم بفيروس كورونا

السياسي-وكالات

نفت مصادر مقربة من شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم ، ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حول إصابتها بفيروس كورونا. مؤكدةً أن تلك الأخبار مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة، يتم تداولها للتأثير على النجاح الذي تحققه هذه الأيام من خلال مشاركتها في برنامج “ذا فويس سينيور”.

وأكدت تلك المصادر، أن الإصابة بفيروس كورونا ليست بالأمر المعيب، وكلنا معرضون للمعاناة من هذا المرض. مشيرةً إلى أنه لو كان الأمر صحيحا لكانت شمس الأغنية قد بادرت إلى الإعلام عن هذا الخبر من دون خجل.

وأضافت المصادر، بأن النجمة اللبنانية تتحضر للسفر إلى الإمارات لإحياء حفلها المزمع انعقاده في الـ 5 من الشهر القادم. حيث ستلتقي بجمهورها بعد غياب لحوالى السنة، إذ سيكون هذا الحفل بعد عام على الحفل الذي أحيته وودعت من خلاله سنة 2019 مع جمهورها هناك.

كما واعتبرت تلك المصادر أن نجوى كرم تعيش هذه الأيام نجاح أغنيتها الوطنية، التي كانت قد طرحتها في وقت سابق. وحملت عنوان “بيروت”، وكانت بمثابة رسالة دعم لمدينة بيروت المنكوبة وكانت شاهدة على آلام العديد من اللبنانيين.

وكانت نجوى في وقت سابق، قد عبرت عن غضبها من الحدث الأليم الذي حل بالعاصمة اللبنانية بيروت وطالبت السياسيين بالرحيل. وتوجهت بمقطع فيديو قدمت خلاله التعازي لذوي الضحايا وتمنت الشفاء العاجل للجرحى بسبب الانفجار. قائلة: “كأنو ما صار شي ومبلا صار وكتّر.. دبحتونا ودبحتو البلد متل كأنو ما صار شي، طفيتو أهدافنا وأحلامنا والبكرا تبعنا، ومتل كأنو ما صار شي. هجرتو ولادنا وأدمغتنا ومتل كأنو ما صار شي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى