حكومة الإحتلال تصدّق على جلب آلاف اليهود الإثيوبيين

السياسي – صدّقت الحكومة الإسرائيلية، اليوم الأحد، على جلب آلاف اليهود الإثيوبيين ممن لديهم أقارب من الدرجة الأولى بإسرائيل خلال أسابيع.

وقالت قناة “كان” الرسمية إن الحكومة وافقت خلال اجتماعها اليوم على اقتراح وزيرة الهجرة والاستيعاب بنينا تامانو-شطا جلب الإثيوبيين اليهود القابعين في مخيمات الانتظار ممن لديهم أقارب من الدرجة الأولى في إسرائيل، بلا مزيد من التفاصيل.

إلا أن صحيفة “يديعوت أحرونوت” قالت إن الحديث يدور عن “آلاف المهاجرين الذين لديهم أقارب من الدرجة الأولى في إسرائيل، ويُقدَّر أنهم يشكلون أغلبية مَن في مخيمات الانتظار”.

وفي مخيمات بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا ومدينة جوندار شمالي البلاد نحو 10 آلاف يهودي إثيوبي.

ويقضي المخطط الإسرائيلي بإنهاء قضية المهاجرين المنتظرين في إثيوبيا وإغلاق مخيمات الانتظار في غضون أسابيع، حسب المصدر ذاته.

وشهدت إسرائيل في وقت سابق من الشهر الجاري تظاهرات شارك فيها آلاف من أبناء الجالية الإثيوبية لمطالبة إسرائيل بجلب ذويهم من إثيوبيا بدعوى أنهم معرَّضون للخطر هناك.

وتشهد إثيوبيا منذ أكثر من عام نزاعاً مسلحاً بين القوات الفيدرالية والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي اشتدت ضراوته خلال الأيام الأخيرة مع تقدُّم ملحوظ للجبهة باتجاه عدد من المدن الرئيسية بما في ذلك أديس أبابا.

واستناداً إلى دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية، بلغ عدد اليهود من أصل إثيوبي في إسرائيل حتى نهاية عام 2017 نحو 148 ألفاً، بينهم 87 ألفاً وُلدوا في إثيوبيا، و61 ألفاً في إسرائيل.

ويواجه اليهود الإثيوبيون صعوبة في الاندماج داخل المجتمع الإسرائيلي، لعدة أسباب أبرزها سياسة التمييز ضدهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى