حماس أقالت عددا من المسؤولين الأمنيين بعد هروب أحد قادتها إلى إسرائيل

بدأت حركة حماس في قطاع غزة بإعادة هيكلة جهازها الأمني، كما أقالت عددا من المسؤولين الأمنيين بعد هروب أحد قادتها إلى إسرائيل،

وذكرت قناة العربية يوم الثلاثاء، أن حركة حماس بدات بإعادة هيكلة جهازها الأمني، وتقوم بتحقيقات موسعة، لافتة إلى أن القيادي في حماس الهارب لإسرائيل لديه معلومات عن مخازن الأسلحة .

وأوضحت نقلا عن مصادرها، أن القيادي في حماس الهارب لإسرائيل لديه معلومات عن مقرات إقامة قادة الحركة، كما قام بتسريب معلومات تفصيلية عن تحركات قادة حماس، ما دفع جهازها العسكري البدء بتغيير عدد من أماكن تخزين السلاح والصواريخ ومقار التدريب.

وبحسب القناة، فإن عددا من القادة التابعين لحماس قاموا بتغيير أماكنهم ومقرات إقاماتهم، موضحة أن إسماعيل هنية، يتابع التحقيقات بنفسه، كما طالب من المحققين باطلاعه علي مستجدات الأمور أولا بأول حيث بدأت حماس في هيكلة الجهاز الامني الخاص بها وفتح تحقيقات موسعة مع عناصر أخرى مشتبه بها.

وأكدت أن عناصر من جهاز الموساد الإسرائيلي قاموا بتهريب قيادي حماس في عملية استغرق التحضيرات لها ما يقارب 72 ساعة.

كما أكدت قناة العربية التي كشفت يوم الأحد نقلا عن مصادر في داخلية حماس بأنها اعتقلت خليّة من العملاء تتكون من 16 عنصرا أغلبهم من كتائب القسام، بتهمة التعامل والتخابر مع إسرائيل.

ويأتي إعلان حماس تزامنًا مع هروب أحد القادة الميدانيين للحركة من قطاع غزة على متن قارب لإسرائيل، بعد اكتشاف تجسسه على الحركة منذ العام 2009.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى