حماس ترفض عرضا إسرائيليا لإتمام صفقة تبادل أسرى

كشفت صحيفة عربية عن رفض حركة حماس عرضا إسرائيليا لإتمام صفقة تبادل أسرى، لأنها لا ترقى لمستوى التوقعات.

وأوضحت صحيفة الأخبار اللبنانية أن الحركة رفضت عرضا للإفراج عن أسرى بمن فيهم من تسببوا في مقتل إسرائيليين مقابل إعادة الجنود المحتجزين لدى حماس في غزة.

 

وأشارت إلى رفض حركة حماس أيضا إقحام قضية تبادل الأسرى في الأوضاع الإنسانية لقطاع غزة وخاصة مواجهة جائحة كورونا.

وأمس، أكدت حركة حماس عدم وجود تقدم في ملف صفقة التبادل مع الاحتلال، وأن ما يجري الحديث عنه عبر وسائل الإعلام العبرية ما هو إلا “مزايدات انتخابية” مع أزمة “إسرائيل” السياسية بين أحزابها.

وقال المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم في تصريح لـ”صفا”، إن ما يتم تداوله إسرائيليا يأتي في إطار المزايدات من قبل رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو الذي يوظف هذا الملف لمصالحة الشخصية.

وكانت أوساط إسرائيلية ادعت وجود تقدم بشأن صفقة تبادل جديدة. وقال عضو في الكنيست الإسرائيلي إن هناك تقدما بشأن إمكانية إتمام صفقة تبادل بين “إسرائيل” وحركة حماس، مقابل “الجنود والمواطنين الإسرائيليين” المحتجزين لديها، وفق موقع صحيفة “معاريف” العبرية.

ونقلت الصحيفة عن رئيس “لجنة الشؤون الخارجية والأمن ورئيس اللجنة الفرعية لشؤون الأسرى والمفقودين” في الكنيست، تسفي هاورز، أمس، أنه عاين بنفسه بعض التفاصيل التي تجري بشأن إتمام صفقة تبادل، واصفها إياها بـ”الفاضحة”، حيث ستسمح بالإفراج عن مئات الأسرى الفلسطينيين.

وأرجع ذلك الوصف إلى أنها تخالف توصيات لجنة “شمغار” التي تسمح فقط بمبادلة أي إسرائيلي مختطف بعدد محدود من الأسرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى