حماس تنفي تقرير “العربية” حول اعتقال عناصر من القسام

السياسي – علقت حركة حماس، على الأنباء التي أوردتها قناة العربية بشأن اعتقال عدد من عناصر المقاومة الفلسطينية بتهمة التخابر مع إسرائيل.

وقالت الناطق باسم الحركة، حازم قاسم، في تصريح له عبر “تويتر”: “ما نشرته قناة العربية عن اعتقالات بصفوف المقاومة بتهمة التخابر مع الاحتلال هي محض أكاذيب”.

وأضاف قاسم: “نشر مثل هذه الاشاعات تخدم هدف الاحتلال بزعزعة الجبهة الداخلية”.

وفي وقت سابق، نفت وزارة الداخلية والأمن الوطني، ما نُشر عبر قناة (العربية) من أخبار مفبركة منسوبة للوزارة، حول اعتقال عدة أشخاص، ينتمون للمقاومة؛ بتهمة التعامل مع الاحتلال.

واتهمت وزارة الداخلية عبر تصريح عبر موقعها الرسمي، أن القناة تُمارس التضليل، وترويج الشائعات والأكاذيب.

كما حذرت الوزارة، من نشر وترويج الشائعات، التي تبثها قناة (العربية)، ودعت إلى تحري الدقة، ونقل الأخبار عن مصادرها الرسمية.

وزعمت “العربية” و”الحدث” بهروب قائد في القوة البحرية التابعة لحركة حماس رفقة شقيقه وبحوزتهم وثائق خاصة بالحركة، بعد اكتشاف تجسسه عليها من عام 2009.

كما أعلنت داخلية حماس في قطاع غزة اعتقال خليّة من العملاء، تتكون من 16 عنصراً، أغلبهم من كتائب عزالدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، بتهمة التعامل والتخابر مع إسرائيل.

حملة الاعتقالات تزامنت مع هروب القائد الميداني محمد عمر أبوعجوة، رفقة شقيقه، من قطاع غزة على متن قارب لإسرائيل، بعد اكتشاف تجسسه على الحركة.

وزعمت “العربية” و”الحدث” أن قائد “كوماندوس” حماس البحري هو من هرب لإسرائيل، مؤكداً أن لديه وثائق مهمة، ومشيراً إلى أنه هرب عبر البحر بمساعدة إسرائيلية. وأشار مراسلها إلى أن حماس قامت باعتقال 16 من عناصرها بعد فرار أبوعجوة إلى إسرائيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق