حماس والجهاد تنعيان العالم النووي الإيراني

السياسي – نعت حركتا حماس والجهاد الاسلامي اليوم الجمعة عالم الفيزياء الإيراني محسن فخري زادة الذي اغتيل في العاصمة الإيرانية طهران.

وقالت حركة حماس في بيان صحفي إن هذا الاغتيال جاء متزامنًا مع تهديدات أمريكية وإسرائيلية متواصلة لإيران بهدف حرمانها وحرمان الأمة من امتلاك أدوات التقدم العلمي والقوة.
وأضافت، ” الاغتيال هدفه إبقاء المنطقة في دوامة من القتل، وما يترتب على ذلك من ردود أفعال وفوضى وعدم استقرار يحقق مصالح الاحتلال بالدرجة الأساسية”.
ومن جهتها، اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي هذا العمل “الإرهابي الجبان” هو استهداف لمقومات النهضة والتقدم العلمي في العالم الاسلامي بشكل عام وإيران بشكل خاص.
وأكدت أن هذا الاغتيال هو “محاولة يائسة للانتقام من إيران لوقوفها إلى جانب قضايا المستضعفين المحقة والعادلة في العالم ، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، لكن هذه المحاولة الآثمة لن يثني إيران عن مواقفها ولن تضعفها”.
وقالت “إن هذا العمل الإرهابي هو دليل واضح على حجم الحقد الذي يغذي الاٍرهاب الممارس والممنهج من قبل أمريكا والاحتلال و من يتحالف معهم”.
وأضافت، “إيران مستمرة في العمل بإصرار وقوة لتحقيق التقدم في كافة المجالات وأنها تمتلك إرادة صلبة في مواجهة التحديات وتجاوز الحصار الأمريكي الظالم والتصدي للعدوان الإسرائيلي الأمريكي الحاقد”.
وأشارت إلى أن جمهورية إيران تدفع ثمن وقوفها إلى جانب القضية الفلسطينية وثباتها في مساندة الشعب الفلسطيني ودعم حقه في المقاومة واسترداد حقوقه وتحرير أرضه ومقدساته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى