حملة لإلغاء حفل سعد لمجرد في بغداد‎‎

السياسي – دشن ناشطون من العراق حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لرفض استضافة الفنان المغربي سعد لمجرد في حفل غنائي من المقرر تنظيمه في بغداد، بدعوى اتهامه في قضايا اغتصاب.

ومن المقرر أن يحيي ”البوب ستار“ المغربي حفلاً غنائياً في الثاني من حزيران/ يونيو المقبل، بمسرح ”سندباد لاند“ الكبير ببغداد، وتعتبر هذه أول مرة يقيم فيها سعد حفلا في العراق.

ودشن الناشطون وسم ”حفل سعد المجرد مرفوض“؛ والذي تصدر مواقع التواصل الاجتماعي في العراق خلال الساعات الماضية.

وقالت ناشطة تدعى الزهراء: ”سعد متهم بالعديد من قضايا العنف والاغتصاب في دول مختلفة ومحظور من الغناء في المغرب ومصر!“.

وأضافت في تغريدة على ”تويتر“: ”إنسانياً وأخلاقياً لازم الشعب يقاطع هذه الحفلة مثل ما الشعب المصري.. وما نسمحله يتواجد ببغداد ونخليه يربح!“.

وغردت ناشطة تدعى مطر: ”أنا مع المرأة بغض النظر عن جنسيتها عرقها ودينها وطائفتها مع المرأة ومع احترام كيانها ومع حقوقها أيا كانت سعد المجرد متهم بقضايا تحرش واغتصاب ويجب أن يُعاقب، الفن رسالة إنسانية وحقيقية“.

بدورها قالت ناشطة تدعى فرخنده في تغريدة مقتضبة: ”مكان المغتصبين السجون وليس الحفلات والتكريمات“.

وفي نفس الاتجاه، أفاد حسنين حسناوي في تغريدة له على ”تويتر“: ”كل الدول رفضته لتأتي سندباد لاند باستضافة“.

وزاد ”(..) المغني المغربي متهم بـ 4 قضايا اغتصاب وتعنيف أسري ورشاوى وابتزاز وغيرها“.

بدورها، غردت ناشطة تدعى شهد علي: ”قبل بضعة شهور خرجت مظاهرات في السندباد بسبب حفلة غنائية لمحمد رمضان انتفض فيها رجال الدين والمراجع!!.. يا ترى لماذا لا يعترض رجال الدين والمراجع على حفلة سعد المجرد!!“.

وعلق ناشط يطلق على نفسه اسم أسد مغربي مدافعا عن لمجرد بالقول: ”الحمد لله أن سعد مؤثر لهذه الدرجة، يا سيدتي سعد بريء بحكم القانون الفرنسي وفي هذه اللحظة التي تغردين فيها يكفي مشاهدة يوتيوب لكي تري أن سعد الأول في العراق بالأرقام وهذا اختيار الشعب العراقي وليس ذباب عفن وحملات مشبوهة بعد كل نجاح لسعد“.

ولم يصدر عن الشركة المنظمة للحفل أي تعليق، على الرغم من تصدر الوسم المرتبة الأولى في العراق.

وليست هذه الحملة الوحيدة التي سعت لوقف انتشار النجم المغربي فنياً، بعد تهم الاغتصاب والتحرش.

وكان لمجرد قد واجه في تشرين الأول/ أكتوبر 2020 هجوما كبيرا فور الإعلان عن إقامته حفلا في مصر، حيث أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي حينها حملة ضده بسبب عدم ”ثبوت براءته“ من التهم التي تلاحقه.

وألقي القبض على لمجرد أول مرة للاشتباه في ضربه امرأة واغتصابها في نيويورك عام 2010. وبعدها بـ6 سنوات، اتهم بالاعتداء الجنسي على مواطنة فرنسية تدعى لورا بريولا.

وفي خريف 2018 اتُهم سعد لمجرد من جديد باغتصاب فتاة على شاطئ الريفيرا بفرنسا.

وتمكن النجم المغربي، الخميس، من أن يصبح أول فنان عربي وإفريقي يبلغ عتبة المليار مشاهدة عبر موقع ”يوتيوب“، من خلال أغنيته ”انت معلم“، ليدخل بذلك موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

ويعيش لمجرد حاليا على وقع نجاح ديو ”من أول دقيقة“، الذي جمعه بالمغنية اللبنانية إليسا، وهو العمل الذي تجاوز 57 مليون مشاهدة في 15 يوما من نشره عبر قناة إليسا على اليوتيوب، واستطاع في وقت سابق الوصول إلى الترند العالمي.

وسعد لمجرد من مواليد 1985 في مدينة الرباط من أسرة فنية معروفة، فوالده هو المغني البشير عبده، ووالدته الممثلة نزهة الركراكي، التي تعتبر من نجوم الكوميديا بالمغرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى