عشراوي تقدّم استقالتها احتجاجاً على عودة التنسيق

السياسي – كشفت مصادر رفيعة اليوم الإثنين، أنّ عضو اللجنة التنفيذية لـمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتورة حنان عشراوي قدّمت استقالتها منذ أيام قليلة للرئيس محمود عباس.

وقالت المصادر التي اشترطت عدم ذكر أسمائها، “إنّ الرئيس محمود عباس (أبو مازن) لم يرد حتى الآن على الاستقالة بالرفض أو القبول”.

وتابعت المصادر: “من الواضح أنّ عشراوي غاضبة مما آلت إليه الأمور، وإعادة السلطة الفلسطينية لعلاقاتها مع الاحتلال بموجب رسالة من منسق شؤون الضفة الغربية المحتلة في الإدارة المدنية الإسرائيلية الجنرال كميل أبو ركن، وإعلان السلطة عن عودة العلاقات مع دولة الاحتلال في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي”.

وتابعت المصادر ذاتها: “بالطبع هناك من سيروّج أن عشراوي التي تبلغ من العمر 74 عاماً، لم تعد قادرة على مهامها بسبب عمرها، فضلاً عن إصابتها قبل نحو شهرين بفيروس كورونا الجديد، لكن هذا الأمر غير صحيح، حيث تبدو استقالتها احتجاجية وليست بسبب العمر”.

وتُعتبر عشراوي، وهي من مواليد 1946، أول امرأة فلسطينية تشغل أعلى منصب سياسي، وهي عضوية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ عام 2009، وأعيد انتخابها في العام 2018.

وشغلت عشراوي منصب المتحدثة الرسمية باسم الوفد الفلسطيني المفاوض في مفاوضات الشرق الأوسط التي عقدت في مدريد ما بين 1991-1993، وانتُخبت عام 1996 عضواً في المجلس التشريعي الفلسطيني عن مدينة القدس المحتلة، وأُعيد انتخابها لدورة أخرى في العام 2006.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى