حنين حسام للمحكمة: أنا نجمة مشهورة.. وفيديوهاتي بريئة

السياسي-وكالات

قالت حنين حسام، لهيئة محكمة الدائرة الثالثة بمحكمة جنح القاهرة الاقتصادية، خلال جلسة محاكمتها، اليوم الاثنين: “أنا نجمة مشهورة وعمري وما عملت فيديو واحد وحش، والبنتين اللي ظهروا معايا في الفيديو دول بنات صحبتي وعايشين في الزمالك، وعملت ده مجاملة، ولا يمكن أن أتربح من ذلك”.

وأضافت: “أنا مشكلتي إنى مشهورة على السوشيال ميديا وليا متابعين أكتر من ٥ مليون متابع وبعمل الفيديوهات أغلبها إعلانات لمنتجات معينة وحاجات على تطبيق لايكي بدون أي مواد خارجة أو جارحة”.

وأضافت: “الشركة المالكة للتطبيق فيها آلية للمراقبة والحذف تسمى الذكاء الاصطناعي تحذف أي شىء خارج يمس الأديان أو المحتوى السياسي أو العنف أو الدماء أو الأعضاء التناسلية أو الحاجات الجنسية، وكيف ينسب إلي فيديوهات وصور مسيئة دون أن تحذفها آلية الذكاء الاصطناعي الموجودة بالشركة”.

وظهرت حنين حسام ومودة الأدهم داخل قفص الاتهام وارتدت ملابس السجن البيضاء وكمامات طبية وفقا للإجراءات الاحترازية المتبعة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وحملت حنين حسام فى يدها مصحفا وشنطة بلاستيك تحوي بعض الأوراق، ودخلت فى نوبة بكاء شديدة فور رؤيتها لوالدتها من داخل قفص الاتهام.

وأوضح أمر الإحالة، أن المتهمين الأول والثاني اعتديتا على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، بأن قامت الأولى بنشر صور ومقاطع مرئية مخلة وخادشة للحياء العام على حساباتها الشخصية على شبكة المعلومات ، وقامت الثانية بالاعلان عن طريق حساباتها على شبكة المعلومات لعقد لقاءات مخلة بالاداب عن طريق دعوة الفتيات البالغات والقصر على حد سواء الى وكالة أسستها عبر تطبيق التواصل الاجتماعى المسمى ب “لايكى” ليلتقوا فيها الشباب عبر محادثات مرئية مباشرة، وانشاء علاقات صداقة مقابل حصولهن على أجر يتحدد بمدى اتساع المتابعين لتلك المحادثات التى تذاع للكافة دون تمييز وذلك تمميز وذلك على النح المبين بالتحقيقات، قامتا بأنشاء وادارة واستخدام حسابات خاصة على شبكة المعلومات تهدف إلى ارتكاب الجريمة موضوع الاتهام السابق.

كما جاء فى أمر الإحالة للمتهمين الثالث والرابع بأن اشتركا بطريقتى الاتفاق والمساعدة مع المتهمة فى ارتكاب الجريمة محل الاتهام الأول، وذلك بأن قاما بالاتفاق معها على نشر مقطع الفيديو الى تضمن الدعوة لعقد لقاءات مخلة بالاداب وساعدها فى ذلك بأن قاما بتلقينها محتوى الفيديو ، فوقعت الجريمة بناء على ذلك الاتفاق وتلك المساعدة.

كما اشتركا بطريق الاتفاق مع المتهمة الثانية في ارتكاب الجريمة محل الاتهام الثانى ، وذلك بأن قاما بالانفاق معها على استخدام حسابها على شبكة المعلومات بهدف ارتكاب الجريمة موضوع الاتهامات السابقة فوقعت الجريمة على ذلك الاتفاق.

وجاء في أمر الإحالة للمتهم الخامس بأن ادار حسابات المتهمة الاولى على شبكة المعلومات بهدف تسهيل ارتكابها الجريمة محل الاتهام الاول ،كما حاز برامج مصممة بدون تصريح من جهاز تنظيم الاتصالات أو مسوغ من الواقع أو القانون وثبت أن ذلك بغرض استخدامة فى تسهيل ارتكاب المتهمة الاولى للجريمة محل الاتهام الأول على النحو المبين.

كما اشترك بطريق المساعدة مع المتهمة الاولى على ارتكاب الجريمة محل الاتهام الأول ، وذلك بأن ساعدها فى نشر مقاطع فيديو مخلة وخادشة للحياء العام فوقعت الجريمة بناء على تلك المساعدة، كما أعان المتهم المتهمة الاولى والصادر بحقها أمر القبض عليها على الفرار من وجه القضاء مع علمه بذلك .

فيما نشر المتهم على حساب المتهمة الاولى بمواقع التواصل الاجتماعي والمتاحة للكافة الاطلاع عليه أمورا من شأنها التأثير فى الرأى العام لمصلحة طرف في الدعوى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق