خادمتان وراء وفاة 8 أشقاء حرقًا بالكويت

السياسي-وكالات

أدى احتراق منزل في الكويت الى مقتل 8 أطفال وإصابة 5 آخرين، وشكل صدمة لدى الشارع الكويتي، وخصوصا بعد الشكوك التي دارت حول تورط العاملة المنزلية.

وأكدت صحيفة القبس الكويتية أن الأطفال القتلى جميعهم أشقاء، وأن أعمارهم تتراوح بين 8 أشهر و14 عاماً، مشيرة إلى أن الأطفال المصابين في حالة خطيرة.

وأضافت أنه تم إخراج الضحايا وكانت حالتهم حرجة جدا وتم نقلهم إلى المستشفى وفارقوا الحياة في وقت لاحق.

هادي الهاجري??@zNVdAnh2kLJCror

_صباح الاحمد
الله يرحمهم برحمته ان لله وانا اليه راجعون وفاة ثمان اطفال في حريق تسببت فيه خادمتين اثيوبيه وغانيه

فيديو مُضمّن

مشاهدة تغريدات هادي الهاجري?? الأخرى

وأضافت الصحيفة أن الشرطة أكدت أن الحادث كان مفتعلاً، وأن الحريق اندلع من “كنبة” في المنزل، وأشارت إلى أنها تشتبه في العاملتين المنزليتين اللتين هربتا بعد اندلاع الحريق مباشرة، وفقاً للصحيفة الكويتية.

وتمكنت قوات الشرطة من الإمساك بإحداهما وهي أثيوبية الجنسية، فيما تواصل البحث عن الأخرى وهي غانية الجنسية.

وتداولت أنباء بأن الخادمة الإثيوبية التي تم ضبطها بعد هروبها من المنزل المحترق قد أدلت باعترافاتها أن الخادمة الغانية الأخرى والمختفية حتى الآن هي من قامت بحرق كنبة الصالة مما تسبب بوفاة الأطفال. وشرعت المباحث في البحث عن الخادمة الثانية لضبطها،

وسادت حالة من الحزن على مواقع التواص الإجتماعي في الكويت، وأعرب النشطاء عن آسفهم لهذا الحادث المأسوي، وطالبوا بضرورة عدم التهاون مع مرتكبي هذه الجريمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى