خبراء أوبئة للأمريكيين: استعدوا لسيناريو “كورونا” الأسوأ

السياسي – دعا فريق من خبراء الأوبئة الولايات المتحدة للاستعداد لـ”سيناريو كورونا الأسوأ”، رغم أن البلاد هي بالفعل الأكثر تضررا بالجائحة العالمية.

وأوضح الخبراء في تقرير، ألقت شبكة “سي أن أن” الضوء عليه، أن انتشار “كوفيد-19” قد يستمر ما بين 18 إلى 24 شهرا، ليصيب ما بين 60 و70 بالمئة من سكان البلاد.

ويتضمن السيناريو المتشائم موجة ثانية ضخمة من الإصابات بالفيروس في فصلي الخريف والشتاء. فيما سيموت المزيد من الأشخاص جراء المرض حتى في أفضل السيناريوهات.

وتنقل الشبكة الأمريكية عن “مايك أوسترهولم”، رئيس مركز أبحاث الأمراض المعدية، قوله: “هذا الشيء (فيروس كورونا الجديد) لن يتوقف حتى يصيب 60 إلى 70 بالمئة”، لافتا إلى أن حدوث مثل هذا الأمر “يتحدى علم الأحياء الدقيقة”.

وألقى الخبراء الضوء على أن انتشار الفيروس لمدة تصل إلى سنتين، سيستمر “حتى تتطور مناعة القطيع بين التعداد السكاني للمجتمعات”، ويستندون في توقعاتهم هذه على نماذج مقدمة من مراكز بحثية، كتلك المعدة في جامعة واشنطن الأمريكية وكلية إمبيريال بالعاصمة البريطانية، لندن، اللتين أظهرت أرقامهما أن الفيروس سيتسبب بوفاة الملايين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى