خبراء: بايدن لن يتراجع عن حرب ترامب ضد شركات التكنولوجيا الصينية

السياسي-وكالات

 قال خبراء لشبكة “سي إن بي سي” (CNBC) إن من غير المرجح أن يتراجع الرئيس المنتخب جو بايدن عن تشريعات الرئيس دونالد ترامب بخصوص صناعة التكنولوجيا والشركات في الصين، لكن نهج بايدن قد يكون أكثر استهدافًا للحلفاء وتعاونًا معهم.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وسعى ترامب أثناء رئاسته إلى تحدي صناعة التكنولوجيا في الصين بممارسة العقوبات والأوامر التنفيذية والإجراءات الأخرى، ومن المرجح أن يواصل بايدن مثل هذه السياسة.

وقال أبيشور براكاش، المتخصص الجيوسياسي في مركز ابتكار المستقبل (CIF)، وهو شركة استشارية مقرها تورونتو، لشبكة “سي إن بي سي” عبر البريد الإلكتروني “الرصاصة غادرت الغرفة”، وأضاف “لقد عطل ترامب تمامًا الوضع الراهن الذي كان قائمًا بين الولايات المتحدة والصين عقودا من الزمن”.

واتخذت إدارة ترامب عددًا من الإجراءات ضد شركات التكنولوجيا الصينية الكبرى، ومن الأمثلة على ذلك شركة هواوي (Huawei) التي وضعت العام الماضي على قائمة سوداء بالولايات المتحدة تُعرف باسم “قائمة الكيانات”.

وأدّى ذلك إلى تقييد، وفي بعض الحالات قطع، وصولها إلى التكنولوجيا الأميركية مثل نظام تشغيل “أندرويد” (Android) للجوال من “غوغل” (Google)، وهو برنامج تعتمد عليه هواتف هواوي الذكية.

وتأثرت نتيجة ذلك مبيعات الهواتف الذكية من هواوي كما تحركت الولايات المتحدة نحو قطع إمدادات أشباه الموصلات الرئيسة عن الشركة الصينية.

وكانت أشباه الموصلات هي المجال الذي ركّزت عليه إدارة ترامب بشدة، فقد أضافت وزارة التجارة الأميركية في منتصف ديسمبر/كانون الثاني الحالي شركة “إس إم آي سي” (SMIC) إلى القائمة السوداء، وهذه الشركة جوهرية في إسهامها في دفع الصين لتكون أكثر اعتمادًا على نفسها في مجال الرقائق.

شركة هواوي وضعت العام الماضي على القائمة السوداء التي تُعرف في الولايات المتحدة باسم “قائمة الكيانات”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى