خسائر عنيفة تضرب الأسهم اليابانية في بورصة طوكيو

تراجعت الأسهم اليابانية، اليوم الاثنين، على إثر الانخفاض الحاد في وول ستريت خلال عطلة نهاية الأسبوع، بعد أن فاجأ جيمس بولارد المسؤول في مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأسواق بالإشارة إلى أن البنك المركزي الأمريكي قد يرفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعا.

وشوهدت عمليات بيع مكثفة في جميع القطاعات تقريبًا، مع تداول 33 مؤشرا فرعيا للصناعة في بورصة طوكيو للأوراق المالية على انخفاض، بينما ارتفع سهم واحد فقط في مؤشر نيكاي القياسي.

وتراجع مؤشر نيكي القياسي لأقل من 28 ألفًا للمرة الأولى منذ 20 مايو/ أيار بعد أن خسر 3.54 بالمئة إلى 27938.16 بحلول الساعة 0205 بتوقيت غرينتش، في حين انخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 2.69 بالمئة إلى 1894.23، بحسب وكالة رويترز.

وكانت مؤشرات وول ستريت الثلاثة الرئيسية قد انهت على انخفاض حاد يوم الجمعة، بعد أن فزع المستثمرون من تصريحات بولارد بشأن أسعار الفائدة المتشددة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى