صور: خسائر فادحة للقوات التركية في ادلب واردوغان يأمر بتسهيل عبور اللاجئين الى اوربا

مني الجيش التركي بخسائر فادحة في الارواح والمعدات جراء تدخله في الشمال السوري ، الامر الذي دفع الرئيس رجب طيب اردوغان ليترأس اجتماعا امنيا وعسكريا موسعا لبحث العمليات في سورية

اجتماع عدد كبير من المواطنين الأتراك أمام مشفى الريحانية بعد وصول عشرات الجثث

وفي اول رد فعل تركي امرت السلطات خفر السواحل بعدم اعتراض اي مجموعة من المهاجرين غير الشرعيين الى اوربا
ووفق المرصد السوري لحقوق الانسان فقد لقي اكثر من 34 جنديا تركيا مصرعهم في غارات على ادلب فيما قتل نحو 55 من حلفاءهم في المعارضة السورية

يأتي ذلك فيما عرضت قناة العربية صورا لمدرعات وناقلات جنود تركية متهالكة ومعطوبة قالت انها اصيبت في ادلب

وقالت مصادر تركية ان اردوغان ترأس اجتماعا امنيا في المجمع الرئاسي بانقرة، مشيرة الى مقتل 9 جنود فقط في هجوم للجيش السوري

في التفاصيل، أوضحت مصادر ميدانية أن عشرات الجنود الأتراك قتلوا في غارة استهدفت رتلا عسكريا في منطقة بليون قرب مدينة إحسم في ريف إدلب، الخميس.


كما أكدت أن سيارات الإسعاف نقلت المصابين إلى مشاف في بلدة الريحانية التركية ومدينة أنطاكيا قرب الحدود السورية.

وفي وقت سابق قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن تركيا قلبت مسار الأحداث في محافظة إدلب السورية لصالحها.

قتلى اتراك: صورة وصلت موقع السياسي من مصادر كردية في الشمال السوري

جاء ذلك في كلمة له خلال افتتاح أكاديمية السياسة لحزب “العدالة والتنمية” التركي في العاصمة أنقرة.

وأضاف أردوغان: “لولا دعم روسيا وإيران، لما استطاع النظام السوري الصمود حتى الآن”.

وتابع قائلا: “لا يمكننا اعتبار (رئيس النظام السوري بشار) الأسد صديقا لنا، وهو الذي قتل مئات الآلاف من مواطنيه”.

وأردف الرئيس التركي: “ارتقى 3 شهداء من جيشنا في إدلب، لكن في المقابل تكبدت قوات النظام خسائر فادحة”.

وانتهت الجولة الثالثة من المباحثات الروسية التركية في أنقرة ، حول إدلب السورية، الخميس، دون التوصل لاتفاق نهائي وسط تأكيد الطرفين على الالتزام بتطبيق مذكرة تفاهم “سوتشي”.

=

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى