خسر 16 مليار دولار في 6 ساعات

تراجعت الثروة الشخصية لمؤسس شركة تسلا والرئيس التنفيذي إيلون ماسك بأكثر من 16 مليار دولار في ما يزيد قليلاً عن ست ساعات من التداول يوم أمس الثلاثاء، وفقًا لقوائم الأثرياء في كل من وكالة بلومبيرغ وموقع فوربس، حيث شهدت أسهم شركته أسوأ تراجع يومي.

كما تراجع ترتيب ماسك في قائمة المليارديرات وفقًا لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات، حيث كان سادس أغنى شخص في العالم، وكان في المرتبة الثامنة في قائمة فوربس، إلا أنه وفي نهاية أغسطس، صعد ماسك إلى المركز الثالث في هذه القوائم بعد جيف بيزوس وبيل جيتس مباشرة.
وانخفض سهم تسلا أمس بنسبة 21%، مسجلاً أكبر انخفاض يومي بالنسبة المئوية حيث تم استبعاد شركة تسلا مصنع السيارات الكهربائية من مجموعة شركات مضافة إلى S&P 500.

وعلى الرغم من الانخفاض الحاد، إلا أن ماسك يمتلك أصولًا بقيمة 82.2 مليار دولار، وفقًا لـ بلومبيرغ. وحقق مؤسس SpaceX وThe Boring Company 54.7 مليار دولار هذا العام، أي أقل من 71.1 مليار دولار فقط من جيف بيرزوس مؤسس أمازون.

ويسيطر إيلون ماسك على نحو 21% من أسهم عملاق صناعة السيارات الكهربائية.

وكان “ماسك” انضم خلال شهر أغسطس الماضي ولفترة وجيزة إلى أثرياء العالم الذين تبلغ ثروتهم 100 مليار دولار، وفي مطلع سبتمبر الجاري، كانت قيمة سهم الشركة الواحد أغلى بمقدار الثلث، أكثر من 498 دولارا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى