خطوة إماراتية جديدة باتجاه سوريا

دعا وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش،  إلى مساعدة سوريا على مواجهة الأزمة الصحية العالمية التي سببها فيروس كورونا المستجد، ووقف إطلاق النار.

وقال قرقاش في تغريدة على “تويتر”، إنه ناقش مسألة ضرورة وقف إطلاق النار في سوريا مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا، غير بيدرسن.

وكتب الوزير الإماراتي: “ناقشت مع GeirO Pedersen ضرورة وقف إطلاق النار في سوريا ومساعدتها في هذه الأزمة الصحية العالمية، كما أسعدني تقدير الأمم المتحدة للدعم الذي قدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد لسوريا في مكافحة أزمة كورونا، مؤكدا دعمنا للمنظمة في مهامها الحيوية”.

د. أنور قرقاش

@AnwarGargash

ناقشت مع @GeirOPedersen ضرورة وقف إطلاق النار في سوريا ومساعدتها في هذه الأزمة الصحية العالمية. كما أسعدني تقدير الأمم المتحدة للدعم الذي قدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد لسوريا في مكافحة أزمة الكورونا، مؤكدا دعمنا للمنظمة في مهامها الحيوية.

وكان قرقاش قد أشاد باتصال ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بالرئيس السوري، بشار الأسد الشهر الماضي.

د. أنور قرقاش

@AnwarGargash

الظروف الاستثنائية المرتبطة بفيروس كورونا تتطلب خطوات غير مسبوقة، وتواصل الشيخ محمد بن زايد بالرئيس السوري هذا سياقه، البعد الإنساني له الأولوية وتعزيز الدور العربي يعبر عن توجه الإمارات، خطوة شجاعة تجاه الشعب السوري الشقيق تتجاوز الحسابات السياسية الضيقة.

وأجرى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، أواخر شهر مارس الماضي اتصالا هاتفيا بالرئيس السوري بشار الأسد، وبحث معه تفشي فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى