خطيب جنيفر لوبيز متهم بخيانتها مع هذه الفتاة .. وهذا ما كشفته

السياسي-وكالات

بعد أن إنتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي شائعات تفيد عن خيانة نجم البيسبول السابق ​أليكس رودريغيز​ خطيبته الفنانة العالمية جنيفر لوبيز مع فتاة تدعى ماديسون ليكروي، عمدت الأخيرة إلى توضيح الأمر، وصرحت بأن محادثات بينها وبين رودريغيز فقط عبر الهاتف لكنها لم تلتقي به نهائياً ووفقاً لماديسون، ولم تربطهما أي علاقة حميمة وهو مجرد أحد معارفها، وأن المحادثات تمت قبل عام وليس حالياً، وأضافت: “لم يخن خطيبته جسدياً أبداً”، وزعمت أنها تحدثت إليه بشكلٍ عابرٍ، ولم تكن الإتصالات يومية، لكنها لم توضح طبيعة المكالمات أو وقت حدوثها بالضبط، باستثناء ذكرها بأنّ أحاديثهما كانت “بريئة”.
يذكر أن ماديسون إتهمت بعد مقابلة لها في برنامج “Southern Charm”، بخيانة حبيبها آنذاك ويدعى ​أوستن كرول​ مع “لاعب بيسبول سابق يسكن في ميامي، وأضاف مقدّم البرامج أندي كوهين في المقابلة أن الرجل متزوج ومشهور جداً، ما دفع برواد مواقع التواصل التكهن أن المقصود هو رودريغيز وهو بالفعل لاعب البيسبول المتقاعد المعني، إلا أن مصدراً مقرباً منه أكد عدم معرفتهما ببعضهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى