خفر السواحل الليبي يعترض 150 مهاجراً

اعترض خفر السواحل الليبي 150 شخصاً في أعالي البحار كانوا يحاولون الفرار من الحرب وعبور البحر المتوسط، وإعادتهم إلى البلد العربي على الرغم من اعتباره “دولة غير آمنة”، حسبما أعلنت منظمة الهجرة الدولية الجمعة.

وبحسب الوكالة التابعة للأمم المتحدة، فقد خمسة مهاجرين آخرين أثناء هذه العملية، وذلك بناء على شهادات عدد من الناجين أفادوا بها لخبراء المنظمة لدى عودتهم إلى السواحل الليبية.

وتلقى المهاجرون، وأغلبهم من دول واقعة جنوبي الصحراء الأفريقية، الإسعافات الأولية بعد إنزالهم على الشاطئ قبل أن يصبحوا تحت تصرف السلطات الليبية والتي تنقلهم إلى مراكز احتجاز.

يذكر أن تقديرات منظمة الهجرة الدولية تشير إلى أن الساعات الـ48 الماضية شهدت انطلاق نحو ألف شخص على الأقل إلى البحر على متن قوارب بدائية من السواحل الليبية بهدف تحدي برودة الطقس والأمواج والوصول إلى سواحل إيطاليا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى