خلافات حادة بين نتنياهو وغانتس بسبب السودان

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية، أن وزير الجيش بيني غانتس، منع ضم شخصيات أمنية وعسكرية، للوفد الذي توجه إلى السودان، الاثنين، في أول زيارة من نوعها منذ الإعلان عن اتفاق التطبيع بين البلدين.

ووفق القناة 12 في إسرائيل، فإن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، أراد أن ينضم ضباط ومسؤولون عسكريون إلى الوفد، الذي ترأسه رئيس قسم الشرق الأوسط وإفريقيا في مجلس الأمن القومي المعروف باسم “ماعوز”، لكن غانتس رفض ذلك معللاً موقفه بأنه “ما دام هناك لا يوجد أي اتفاق واعتراف متبادل وأن السودان لا يزال في القائمة السوداء الأمريكية للدول المؤيدة للإرهاب، فإنه ليس من الصحيح، ضم عنصر من الجيش الإسرائيلي إلى البعثة”.

وبحسب القناة، فإن مسؤولين إسرائيليين، أكدوا أن ديوان رئيس الحكومة، أراد إغلاق ملف الشؤون الأمنية قبل إبرام أي اتفاق تطبيع، وحتى قبل رفع العقوبات الأمريكية عن السودان، ووصف مسؤول أمني ذلك بأنه “تصرف غير معقول”.

وأدى قرار غانتس إلى زيادة التوتر بينه وبين نتنياهو، حيث قال مسؤولون في ديوان رئيس الوزراء: إنه “على عكس التقرير، جرت النقاشات حول ذهاب الوفد الأمني للسودان على مدار أيام طويلة واطلع وزير الأمن عليها بشكل تام”، وأضافوا: “غانتس قرر، ولأسبابه الخاصة، عدم السماح بخروج البعثة الأمنية، ونأمل ألا يعطل ذلك اتفاق السلام المهم مع السودان”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى