خلافات داخل حركة “حماس” بشأن صفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل

كشفت وسائل إعلام عبرية يوم الجمعة، بعض التفاصيل حول ما يدور من محاولات لإبرام صفقة تبادل للأسرى بين حركة حماس وإسرائيل، بعدما أكد أكثر من مسؤول إسرائيلي وجود حراك جدي في هذا الملف. وقال موقع صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية، إن “هناك اختلافات في الرأي بين حماس في غزة، والمكتب السياسي بالخارج فيما يتعلق بالمحادثات الجارية وإمكانية تنفيذ الصفقة في المستقبل القريب”.

وأضافت الصحيفة، أن “موسى دودين مسؤول ملف الأسرى في الحركة يعارض استمرار المحادثات، طالما أن إسرائيل لن تلتزم بالإفراج عن الأسرى وفقا لقائمة قدمتها حماس في وقت سابق، في حين أن حماس بغزة تدعم المحادثات غير المباشرة، للتوصل لصيغة متقاربة بين الطرفين”.

وتابعت، أن “لحماس غزة سيكون تأثيرا أكثر، لمواصلة الاتصالات غير المباشرة بوساطة مصر التي تتمسك بها الحركة كوسيط أكثر من أي جهة أخرى، رغم رغبة ألمانيا وسويسرا بالتدخل”.

وأكدت الصحيفة ذاتها، أن إسرائيل تريد صفقة التبادل عبر مرحلة واحدة وليس مرحلتين، كما اقترحت حركة حماس، حيث ترغب إسرائيل باستعادة جنودها في غزة ومن ثم الإفراج عن أسرى فلسطينيين، إضافة لتقديم تسهيلات اقتصادية وإنسانية لقطاع غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى