خمسة أعاصير تضرب المحيط الأطلسي للمرة الثانية في التاريخ

قالت صحيفة “الغارديان” البريطانية إنه للمرة الثانية في التاريخ، تضرب خمسة أعاصير مدارية المحيط الأطلسي في نفس الوقت.

وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير إن سكان لويزيانا وميسيسيبي تلقوا أوامر إجلاء مع تحرك العاصفة سالي في خليج المكسيك، في الوقت الذي اشتدت فيه قوتها لتصبح إعصارا.

سالي هي الإعصار الثاني الذي يهدد ساحل الخليج الأميركي في أقل من شهر، ويمكن أن يتسبب في سقوط أمطار كثيفة على ساحل الخليج الأميركي، وقيل للسكان من لويزيانا إلى فلوريدا أن يتوقعوا عواصف ورياح شديدة.

وفي هذه الأثناء، كانت جزيرة برمودا حيث بنيت البيوت لتحمل الأعاصير الشديدة، داخل عين إعصار بوليت، حيث أغلقت المدارس والمؤسسات الحكومية والموانئ والمطار.

ومن بين الأعاصير الأخرى، من المتوقع أن يضعف رينيه أكثر بعد أن تحول إلى عاصفة استوائية، فيما قال خبراء أرصاد إن العاصفة الاستوائية تيدي قد تتحول إلى إعصار في وقت لاحق من الأسبوع.

وفي الوقت نفسه، تشكل منخفض جوي في شرق جزر الرأس الأخضر غرب إفريقيا، مع احتمال أن يصبح عاصفة استوائية ومن ثم إعصار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى