خوارزمية تعتمد على الذكاء الاصطناعي تساعد في علاج الصرع

السياسي -وكالات

طوّر العلماء برنامج ذكاء اصطناعي يكتشف العلامات المبكرة للصرع التي قد يفوتها حتى الأطباء المتمرسون.

وكان البرنامج قادراً على اكتشاف ستة من كل 10 مرضى يعانون من شكل نادر من الحالة، مقارنة بالتصوير بالرنين المغناطيسي الذي لم يكتشف أياً منها.

ويتسبب الصرع، الذي يصيب واحداً من كل 100 بريطاني وأمريكي، في اندفاعات غير منضبطة من النشاط الكهربائي في المخ تؤدي إلى حدوث نوبات متكررة. وأحد أسباب الصرع هو خلل التنسج القشري البؤري المقاوم للأدوية، وهو شذوذ دقيق في الدماغ يتسبب في اختلال الإشارات.

ولا يمكن علاج هذه الحالة إلا بالجراحة. لكن التغييرات التي تحدث في الدماغ دقيقة للغاية حتى أن أخصائيي الأشعة ذوي الخبرة يمكن أن يفوتهم عند فحص فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي. لكن فريقاً من جامعة كوليدج لندن طور خوارزمية رصدت 63 في المائة من حالات خلل التنسج القشري البؤري المقاوم للأدوية التي لم يتمكن المسعفون من إيجادها سابقاً.

وقال الباحثون إن نموذجهم يمكن أن يفتح جراحة الدماغ لمزيد من الأشخاص المصابين بالصرع ويوفر لهم فرصة للشفاء.

وفي أحدث دراسة، جمع الباحثون أكثر من 1000 صورة بالرنين المغناطيسي من 22 دراسة حول الصرع، ووصف فريق من خبراء الأشعة نتائج عمليات المسح بأنها صحية أو مصابة بحالات خلل التنسج القشري البؤري المقاوم للأدوية، ثم قاموا بتدريب الخوارزمية على اكتشاف عمليات المسح التي تحتوي على تشوهات، وتضمن ذلك إدخال معلومات عن 300000 موقع في الدماغ.

وتظهر النتائج أن الخوارزمية رصدت خلل التنسج القشري البؤري المقاوم للأدوية في 538 من عمليات المسح، وشمل ذلك 112 حالة لم يتمكن أطباء الأشعة من اكتشافها. ويمكن تشغيل الخوارزمية على أي مريض يشتبه في إصابته بهذا المرض يبلغ من العمر ثلاثة أعوام وأكثر وخضع لفحص التصوير بالرنين المغناطيسي، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى