خوفا من الغارات.. “الحرس الثوري” يخلي مقراته في ريف البوكمال

أخلت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، مقرات عسكرية في مدينة البوكمال وريفها شرق دير الزور، خوفاً من قصف إسرائيلي مقبل على المنطقة.

وقال موقع “عين الفرات” أمس الجمعة، إن الحرس الثوري الإيراني فرض ليل أول أمس الخميس، حظراً للتجوال في قريتي سويعية والهري الواقعتين بريف البوكمال عند الحدود السورية العراقية شرقي ديرالزور، وسط تحركات وعمليات إخلاء للمقرات بالمنطقة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وذكر موقع حلب اليوم الإخباري، أن ذلك يأتي تزامناً مع إخلاء عدد من المقرات في مثل المقر الموجود على طريق البوكمال العراق، و3 مقرات أخرى بسويعية والهري والصلبي وحميضة، لتبقي فقط على بعض الأسلحة بهذه المقرات.

وأوضح الموقع، أن الحرس الثوري نقل عناصره لمنازل بمحيط المقرات، ووضع قسماً من العناصر مع المدنيين بالمنازل، كما نقل قسماً آخر من العناصر المنحدرين من قرية السكرية على الجهة الأخرى من ريف البوكمال إلى قريتهم.

يذكر أن التحركات جاءت عقب ساعات من اجتماع سري عقدته الميليشيات الإيرانية بقاعدة الإمام علي في بادية البوكمال، وحضره الحاج عسكر قائد الحرس الثوري بالبوكمال وقيادات من ميليشيا حزب الله اللبناني والحشد الشعبي العراقي، لوضع خطة عسكرية جديدة عقب الغارات الإسرائيلية الأخيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى