“داعش” يحرق مواطنا وهو حي في سيناء

السياسي –  أقدم تنظيم “داعش” في سيناء، ولأول مرة على إعدام مواطن في سيناء بواسطة الحرق.

ونقلت  مصادر مطلعة، أن عناصر “داعش” أقدموا، أمس الجمعة، على إحراق المواطن عواد أبو رقيع من قبيلة الترابين وهو حي، كما أحرقوا منزله وسيارته، امام أسرته في مشهد يعد هو الأول من نوعه بأعدام أشخاص مدنيين في سيناء بواسطة حرقهم أحياء، على غرار ما حدث مع الطيار الاردني معاذ الكساسبة الذي أسره تنظيم داعش في سوريا قبل سنوات.

وتعاقب داعش المجني عليه كونه متعاونا مع أجهزة الامن، ويتعمد التنظيم من خلال عمليات الإعدام “الوحشية” إلى محاولة ترهيب المواطنين حتى لايتعاملوا مع الأمن.

وسقط المئات من مواطني سيناء قتلى على يد تنظيم داعش ما بين ذبح أو رمي بالرصاص وأخيرا الحرق أحياء، وهو تحول نوعي في طريقة ترهيب المواطنين في سيناء، بسجب المصادر المطلعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى