داعش يهاجم حماس ويعلق على مقتل شيكاو

السياسي – أصدر تنظيم داعش الارهابي كلمة جديدة للناطق باسمه “أبي حمزة القرشي”، شنّ فيها هجوما على حركة حماس.

الكلمة التي حملت اسم “وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين”، دعا إلى الانتفاض في وجه حركة حماس لعلاقتها مع إيران.

وأصدر التنظيم سابقا عدة بيانات اعتبر فيها حركة حماس، مرتدة عن الدين الإسلامي.

الكلمة التي امتدت إلى نحو 38 دقيقة، علق فيها القرشي بشكل غير مباشر على مقتل زعيم حركة “بوكو حرام” النيجيرية، أبي بكر شيكاو.

وقال إنه يهنئ فرع التنظيم في غرب أفريقيا بـ”القضاء على فتنة الخوارج”، في إشارة إلى جماعة “بوكو حرام”.

ومن المعلوم أن شيكاو المنشق عن “داعش”، قُتل خلال اشتباك مع تنظيم الدولة هناك الذي يقوده “أبو مصعب البرناوي”.

واتهم البرناوي، شيكاو، بأنه قتل نفسه منتحرا بعد حصاره من قبل جنود ولاية “غرب أفريقيا”.

وبالعودة إلى كلمة القرشي، فقد حرّض المتحدث باسم “داعش” أنصار التنظيم العراقيين تحديدا على تكثيف الاغتيالات التي تطال قضاة، وضباطا في الأمن، واعدا إياهم بالمكافآت المالية.

وأشاد بمقاتلي داعش في جميع أنحاء العالم، لا سيما في سيناء وليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى