دانا جبر تخرج عن صمتها وحملة تضامن بعد نشر صورها العارية

حظيت الممثلة السورية #دانا_جبر بتعاطف كبير من قبل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي والجمعيات النسائية، إثر تعرّض هاتفها المحمول للسرقة ونشر صور خاصة لها من داخله.

وأنشِئ حساب في “إنستغرام” بعنوان “فضيحة دانا جبر” نشر صوراً لها بالملابس الداخلية، سرعان ما حظي بأكثر من 11 ألف متابع.

دانا وبعد انتشار صورها ومقطع فيديو إباحي نسب لها، نشرت بياناً عبر حسابها في “فايسبوك”، قالت فيه إنها “تتعرّض لحملة تشويه شرسة لسمعتها من قِبل شخص مجهول، في محاولة ابتزاز واضحة للنيل من سمعتها ونجوميتها دون أن يحدد مطلباً واضحاً وراء فعلته”، موضحة أنّ هذه الصور قديمة جداً وشخصية بحتة غير معدّة للتداول أو للنشر، وبعضها تعرّض للتشويه والتركيب والتعديل بقصد الإساءة”.

وكشفت الفنانة دانا جبر عن تعرضها محاولة لابتزاز وتشويه سمعتها بشكل (واضح وصريح) عبر قيام عدة أشخاص بنشر صور لها على مواقع التواصل الإجتماعي وهي تظهر بملابس فاضحة.

واعتبرت جبر في تصريح لموقع (فوشيا) السوري أن ماتتعرض له (ما هو إلا فعل شنيع ومقصود لتشويه مكانتها وبشكل شرس)، مضيفة أن ثمة شخص مجهول (يحاول ابتزازها للنيل من سمعتها ونجوميتها دون أن يحدد مطلبا واضحا وراء فعلته هذه).

وبينت جبر أن الصور المسربة لها هي صور قديمة جدا وصور شخصية بحتة غير صالحة للتداول أو النشر، مشيرة الى تعرض بعضها لعمليات التشويه والتركيب عبر (الفوتوشوب).

وناشدت جبر من جميع متابعيها والوسائل الإعلامية خاصة الفنية منها مراعاة خصوصية حياتها الشخصية، والحد من انتشار تلك الصور، مؤكدة أنها سوف تلجأ للقضاء السوري لملاحقة الفاعلين.

وتنحدر دانة جبر من عائلة فنية فهي حفيدة الفنان محمود جبر شقيق الفنان ناجي جبر، وابنة شقيقة كل من الفنانتين ليلى جبر والفنانة مرح جبر، وكانت آخر مشاركة درامية لها مسلسل (مقابلة مع السيد آدم) الذي عرض في الموسم الرمضاني الفائت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى